aljisr

aljisr

Email: عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.
عمان - جددت جامعة ال البيت ثقتها ببنك القاهرة عمان بتوقيعها اتفاقية لتحويل الهوية الجامعية لطلبة الجامعة إلى بطاقة ذكية متعددة الاستخدامات. ويضيف بنك القاهرة بموجب الاتفاقية خدمات نوعية لحامل البطاقة تشمل تكنولوجيا الدفع الالكتروني والعمليات المالية الآمنة عبر شبكة الانترنت. ووقع الاتفاقية عن البنك الرئيس التنفيذي كمال البكري، وعن الجامعة رئيسها الأستاذ الدكتور هاني الضمور. ويواكب البنك التطورات التكنولوجية وتسخيرها لتقديم خدمات بنكية متميزة، وخدمات نوعية للجامعات الأردنية تشمل العاملين فيها من أكاديميين وإداريين وطلبة. ويقوم بنك القاهرة عمان بإصدار وتشغيل بطاقات هوية ذكية متعددة الاستخدام لطلبة الجامعة، وإضافة خدمات نوعية لحامل البطاقة تشمل تكنولوجيا الدفع الالكتروني والعمليات المالية الآمنة عبر شبكة الانترنت فيما يمكن للطالب استخدام البطاقة داخل الحرم الجامعي كبطاقة هوية تعريفية، ولدفع الرسوم الجامعية، وللدفع لمرافق الجامعة التي يتوفر بها أجهزة نقاط بيع (Point of Sale) كما يمكن للطالب استخدام البطاقة للشراء عبر الانترنت، وإمكانية تعبئة البطاقة بالنقود من خلال فروع البنك وأجهزة Kiosk صممت خصيصا لهذه الغاية. ومن مزايا البطاقة الذكية، تمكين الطلبة من الاستفادة من الخصومات التي يوفرها البنك لدى شبكة خصومات (تجار/محلات تجارية وغيرها) تشمل العديد من القطاعات التي يحتاجها حامل البطاقة، والاستفادة من الخصومات والعروض التي ترتبها الشركات المصدرة لبطاقات وخدمات الدفع العالمية والمحلية ضمن شبكة محلات معتمدة داخل الأردن.
عقد مجلس أمناء جامعة فيلادلفيا جلسته الأولى يوم الاثنين الموافق 18/7/2022 برئاسة الاستاذ الدكتور عبدالله الموسى رئيس المجلس وبحضور أعضاء المجلس ورئيس الجامعة الأستاذ الدكتور معتز الشيخ سالم. وفي بداية الجلسة رحب رئيس المجلس بالسادة الأعضاء مؤكداً على مسؤولية مجالس الأمناء وبذل كافة الجهود متمنيًا لهم التوفيق والنجاح في مهمتهم . و استعرض الأستاذ الدكتور رئيس الجامعة مسيرة الجامعة الأكاديمية والإدارية والخطط المستقبلية .كما ناقش المجلس المواضيع المدرجة على جدول اعماله واتخذ عددًا من القرارات : - تعيين معالي الدكتور ابراهيم بدران نائبًا لرئيس المجلس . - تشكيل لجان المجلس على النحو الاتي :- • اللجنة الأكاديمية • اللجنة القانونية والمالية • اللجنة الادارية / التنفيذية وفي ختام الجلسة أكد أعضاء المجلس على تقديم كافة أشكال الدعم لتطوير خطط الجامعة واهدافها الاستراتيجية لتحقيق رؤيتها ورسالتها.
شاركت جامعة عمان الاهلية "الشريك الاستراتيجي للمؤسسة الدولية للشباب والتنمية "ممثلة برئيس الجامعة الاستاذ الدكتور ساري حمدان في فعاليات المؤتمر العربي الثامن لأبحاث الموهبة والتفوق الذي نظمته المؤسسة بالتعاون مع الجامعة الاردنية تحت شعار "الدافعية في المجتمع المعرفي"، والذي عقد برعاية رئيس الوزراء الدكتور بشر الخصاونة الذي انتدب عنه وزير الشباب محمد النابلسي . • وقد ألقى رئيس جامعة عمان الاهلية الاستاذ الدكتور ساري حمدان كلمة خلال جلسة الافتتاح ، وبعد أن رحب فيها بمعالي السيد محمد النابلسي وزير الشباب مندوب دولة رئيس الوزراء وبمعالي أ.د. وجيه عويس وزير التربية والتعليم والتعليم العالي والبحث العلمي وبأصحاب الدولة والمعالي والعطوفة ، أشار الى أهمية الدافعية باعتبارها المحرك الاساسي نحو تحقيق الاهداف والقوة التي تدفع الطلبة للانجاز، وهي القوة الدافعة للنشاط البشري أو السلوك بشكل عام. وقال : إن اردنا التحدث عن تنمية الابداع في الرأي في قطاع المدارس والجامعات، فلا بد لنا من تعليم الطلبة مهارات التفكير التي تشمل النقد والمنطق والتفكير العملي، كذلك مهارات التخطيط وكيف للطالب أن يخطط لنفسه، وكيف له أن يواجه المستقبل. واضاف : هنا أود أن أضع بعض النصائح التي من الممكن أن تساهم في تنمية الابداع وهي: 1- عدم حصر طريقة الإنجازات في شكل واحد 2- تحديد وقت خاص للأبداع 20% من الوقت المحدد للتعلم 3- توظيف التكنولوجيا في خدمة الابداع 4- ادماج مواد تعليمية غير تقليدية في الصف الدراسي 5- تشجيع المناقشة والحوار. ثم قال : أتمنى من مؤتمركم الذي يحمل شعارا هاما جدا في التعليم لكافة المراحل وان يجيب على التساؤلات التالية: 1- ما هو دور المدارس والجامعات في تنمية الدافعية للتعلم لدى طلبة المدارس والجامعات؟ 2- ما هو دور المناهج والأنشطة اللاصفية في تعزيز الدافعية للأبداع لدى طلبة المدارس والجامعات؟ 3- ما هو دور النظام التعليمي المدرسي والنظام الجامعي في تعزيز الدافعية لدى معلمي المدارس وأعضاء هيئة التدريس في الجامعات؟ متمنيا للمؤتمر النجاح في اهدافه ومقدما الشكر للمؤسسة الدولية للشباب والتنمية ورئيسها الدكتور عدنان الطوباسي . • وكان معالي الوزير محمد النابلسي قد افتتح المؤتمر بكلمة له قائلا: إن قطاع التعليم في الاردن يحظى باهتمام ملكي وّجه الحكومات المتعاقبة إلى تطويره والنهوض بمختلف عناصر العملية التعليمية، وقد شهد هذا القطاع عبر المئوية الاولى منجزات ومحطات مضيئة سواء من خلال التشريعات الناظمة أم من خلال البنى التحتية، مؤّكًدا أّن عنوان المؤتمر والاوراق البحثية الصادرة عنه هو جّل ما نحتاجه اليوم لتعزيز الموهبة والابداع بين شبابنا وتعزيز دورهم في التنمية. وعّرج النابلسي إلى دور الوزارة في إطار التعليم، مشيًرا إلى أّنها أفردت في الاستراتيجية الوطنية للشباب محوًرا رئيسًّيا حول الشباب والتعليم والتكنولوجيا، حرصت من خلالها، بالتعاون مع شركائها، على تطوير بيئة تعليمية علمية وتربوية آمنة وداعمة ومحّفزة باستخدام تكنولوجيا المعلومات وتعزيز ثقافة الابتكار والابداع لدى الشباب. • كما أّكد رئيس الجامعة الاردنية معالي الاستاذ الدكتور نذير عبيدات أّن الدافعية التي ننشد زرعها في وجدان طلبتنا، ينبغي أن يسبقها إصلاح حقيقٌّي على صعيد المنظومة والمناهج والخطط والقيم والقوانين والحياة العاّمة اجتماعيا واقتصاديا وسياسيا وحزبيا . وقال عبيدات إن الطالب الذي قد تقوده ظروف محيطه المجتمعّية القيمّية والاقتصادّية والحوارّية إلى عدم الايمان بالمنظومة كّلها، لن يتحلى بالدافعية مهما اجتمعنا وكتبنا ونادينا وأغرقنا صفحات البياض؛ والطالب الذي يفجع بوجود مسافٍة شاسعٍة بين النظرية والتطبيق، سوف ينكفئ على نفسه، ويتقوقع داخل معيقات اندفاعه وعطائه وحماسه المفعم بالمعنى نحو الغد الذي نؤّكد دائًما لهم أّنه سوف يكون مشرًقا. وأضاف مؤّكًدا أّن العملية تكاملّية من التصّدي للمسؤولّيات، والتصالح مع الموجبات، والسعي الصادق نحو المؤّملات، كما إّنها عملية يفترض ان يتشارك الجميع من أجل تحقيقها لاهدافها ورؤاها: البيت قبل المدرسة، والمدرسة قبل الجامعة، والجامعة قبل سوق العمل، وسوق العمل قبل الانحدار إلى عمرالنكوص. ولتحقيق ما تقّدم، أوضح عبيدات أّن الجامعة الاردنية تقوم اليوم بمراجعٍة شاملٍة لمختلف برامجها وأدواتها وبنيتها التحتية، لتكون قادرة على تحقيق الهدف الذي تأسست من أجله، باعتبارها مؤّسسة وطنّية تنتج الخبرة وتصنع العلم ليلتقطه المجتمع وأصحاب العمل، وكي يستمّر التعّلم والابتكار والابداع وتزيد عجلة الانتاج. • وألقى رئيس المؤسسة الدولية للشباب والتنمية الدكتور عدنان الطوباسي كلمة قدم فيها الشكر لمعالي محمد النابلسي وزير الشباب مندوب دولة الرئيس ولرئيس الجامعة الاردنية معالي الأستاذ الدكتور نذير عبيدات ولرئيس اللجنة التحضيرية معالي الأستاذ الدكتور مروان كمال، كما قدم الشكر والتقدير إلى الشريك الاستراتيجي الدائم والمتطور والداعم جامعة عمان الأهلية، وإلى رئيس هيئة المديرين فيها الدكتور ماهر الحوراني و لرئيسها الأستاذ الدكتور ساري حمدان. وقالل : إن رؤية المؤسسة أن الارتقاء بالتعليم وجودته تكمن في الاهتمام والدعم لكل البنى التحتية للعملية التعليمية بدَءا من الطالب، ودعم الُمعّلم ومواكبة المناهج التعليمية وتحديثها وتنويع طرائق التدريس وتطوير أنظمة الامتحانات وتشجيع الرياضة والفن وبرامج التدريب وجعل المكتبات جاذبة، إلى جانب منظومة متكاملة من القيم الاخلاقية والعلاقات الانسانية والنظرة الايجابية للحياة والانفتاح على الدنيا واحترام الرأي والرأي الاخر. ولفت الطوباسي إلى أّنه على الطالب في مدارسنا وجامعاتنا الّتحلي بعقلية مبدعة وشخصية منتجة وثقافة متوازنة وقدرة على التعليم الذاتي وانحياز إلى الايجابية في التعامل ومرونة في الفكر ومواجهة المواقف والتفاهم مع الاخرين بكل ثقة واحترام وتقدير يظلله الخلق القويم والتسامح الحضاري والوعي المستنير . ** واشتملت فعاليات المؤتمر في اليوم الاول على جلستين تحدث في الاولى منهما، والتي ترأسها رئيس مجلس أمناء الجامعة الاردنية الدكتور عدنان بدران، وزيُر التربية والتعليم العالي والبحث العلمي الدكتور وجيه عويس حول دور الوزارة في تطوير وتحسين منظومة الابداع والدافعية التعليمية في مدارسنا. فيما ضّمت الجلسة الثانية، والتي ترأسها رئيس مجلس أمناء جامعة جدارا الدكتور صالح ارشيدات، ورقتين، حملت الاولى عنوان "التعليم العالي: التحديات العالمية" تحّدث فيها وزير التعليم الاسبق الدكتور عادل الطويسي، فيما تطّرق رئيس المجلس الاعلى للمركز الوطني لتطوير المناهج الدكتور عزمي محافظة في الورقة الثانية للآلية التي تساهم فيها المناهج الدراسية في بث وتعزيز الدافعية في مدارسنا. ** وفي اليوم الثاني، سيترأس الجلسة الاولى التي ستضم أربع أوراق علمية الدكتور محمد الحاج من جامعة الزرقاء الاهلية، يقّدم الاولى مدير عام المركز الدولي للتربية الابتكارية من ألمانيا الاتحادية بعنوان "التربية من أجل التفكير المنتج"، ويتحّدث في الثانية التي تحمل عنوان "العنف المدرسي وعلاقته بالدافعية للتعلم لدى تلاميذ مرحلة التعليم المتوسط" كل من الدكتورة ججيقة قزوي والدكتورة كلثوم لعايب من جامعة الجزائر، فيما سيتحدث الدكتور أحمد نوفل حول التعليم المستند إلى الدافعية، وكل من الدكتورة غفران التيمة والدكتورة فاطمة الرفاعي حول واقع التعليم المستند إلى الدافعية في المجتمع المعرفي وعلاقتها بالبيئة والادارة المدرسية من وجهة نظر المعلمين ومدراء المدارس الاردنية. وتضم الجلسة الثانية التي سيترأسها وزير الاعلام الاسبق الدكتور صخر دودين ورقتين، وستتحدث في الاولى منها وزيرة الثقافة الدكتورة هيفاء النجارحول كيفية نشر ثقافة الدافعية في مدارسنا وجامعاتنا، فيما سيتحدث في الثانية عضو مجلس أمناء جامعة فيلادلفيا الدكتور إبراهيم بدران حول مستقبل الجامعات الاردنية في العصر الرقمي. هذا وسيترأس الجلسة الاخيرة وزير التربية والتعليم الاسبق الدكتور عزت جرادات، وستكون عبارة عن جلسة نقاشية لاقرار التوصيات وتوزيع شهادات المشاركة والدروع التكريمية.
رئيس وأعضاء مجلس أمناء جامعة عمان الاهلية ورئيس وأعضاء هيئة المديرين ورئيس الجامعة وأعضاء الهيئتين التدريسية والإدارية وطلبة الجامعة يتقدمون بأحر مشاعر العزاء والمواساة من سعادة الأستاذ حيدر منصور العذاري سفير جمهورية العراق في الأردن بوفاة المرحومة والدته. سائلين الله العلي القدير أن يتغمدها بواسع رحمته، وأن يسكنها فسيح جناتـه، وأن يلهـم أهلها جميل الصبـر والسلـوان. إنا لله وإنا إليه راجعون.
1 / 3 الدكتورة اماني جرار من جامعة فيلادلفيا تصدر كتاب(المشاركة السياسية والتنمية المستدامة :المنظور الجندري) صدر حديثا للدكتورة أماني غازي جرار الأستاذة المشاركة في جامعة فيلادلفيا كتاب بعنوان (المشاركة السياسية والتنمية المستدامة - المنظور الجندري). يأتي الكتاب الصادر عن دار صايل للنشر في ثلاثة فصول. يتميز هذا الكتاب بكونه تناول بشكل موضوعي فلسفي كافة مشكلات المرأة ،لاسيما المشكلات السياسية التي تعاني منها المرأة ، والتي لها الأثر الأكبر على استحقاقات التنمية. فقد ركز الكتاب على بحث أهم المعضلات والتحديات في الشأن السياسي والقانوني والثقافي التي تؤثر في مستوى مشاركة المرأة سياسيا . بتناول الكتاب قضايا المشاركة السياسية وقضايا التنمية المستدامة من منظور جندري،فيبحث المحور الأول التنمية المستدامة، حيث يلقي الضوء على فلسفة التنمية، ويوضح التنمية البشرية في مقارنة مع مفهوم التنمية المستدامة، ويعالج أشكال النمو والتنمية الاقتصادية . أما المحور الثاني فيعالج قضايا النسوية والنوع الاجتماعي وعلاقتها بالتنمية المستدامة عموماً وبكافة أبعادها، ليشمل توضيح مفهوم الجندر، والنوع الاجتماعي، مشيراً إلى النشأة التاريخية وبدايات الوعي بالمفهوم، بالعودة إلى ركائز مفهوم الجندر، وبيان طبيعة العلاقة بين الرجل والمرأة وتحليلها من حيث توزيع الادوار الاجتماعية. كما تناول هذا الفصل الحركات النسوية تاريخها وأهدافها ونظرياتها. وتطرق الفصل إلى تاريخ التحليل النفسي النسوي، وتاريخ الحركة النسوية والنوع الاجتماعي ونظرياته. فاستعرض الاتجاهات الفكرية وموجات الحركة النسوية، وبين الموجات النسوية في الفكر النسوي الغربي، ثم كيف استفادت النسوية في العالم العربي من التجارب لفهم الجندر والمساواة بين الجنسين. وقد بحث الفصل أيضاً خصائص المرأة لا سيما المتعلقة بقيم المحبة والسلام وروح التسامح. وعكف الكتاب على توضيح أهمية محاربة ظاهرة العنف والتمييز ضد المرأة.وتناول الكتاب أيضاً خارطة المشاركة السياسية لنساء العالم ، مسلطاً الضوء على أهمية السعي نحو التغيير المنشود للرقي الإنساني في المجتمعات المختلفة. فقد تناول مسألة أشكال التغيير، ولاسيما التغيير الاجتماعي، حيث تم تحديد أسباب وأشكال مشكلة عدم التوازن في العلاقة بين الرجل والمرأة. من هنا فقد تناول هذا المحور موضوع تحليل النوع الاجتماعي، وقد بحثت العلاقة بين التنمية والنوع الاجتماعي. وقد بين الكتاب النظرة التقليدية لدور المرأة التي أغفلت قدرتها على المشاركة في التنمية.
عمان – وقع بنك القاهرة عمان مع القوات المسلحة الأردنية ، في مديرية الدائرة المالية اتفاقية تحويل رواتب المكرمة الملكية السامية إلى البطاقة الجامعية الذكية. وقع الاتفاقية عن بنك القاهرة عمان الرئيس التنفيذي للبنك السيد كمال البكري وعن القيادة العامة للقوات المسلحة مدير الدائرة المالية العقيد قفطان كريم الجازي ، بحضور عدد من ضباط القوات المسلحة الأردنية وعدد من المدراء في بنك القاهرة عمان. وتعمل الاتفاقية على تسهيل الخدمات المقدمة لطلاب المكرمة الملكية السامية ، انطلاقاً من تعزيز العلاقات المشتركة بين القيادة العامة للقوات المسلحة الأردنية وبنك القاهرة عمان.

 

 

 "الجسر الأردني" جسر يصلك بحقيقة الحال في الأردن والعالم،

نسلط الضوء على آخر مستجدات الأخبار التي تهم القارئ،