Super User

Super User

Email: عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.


ساهموا معنا لنوفّر 300 فحص "ماموغرام" مجاني لسيدات غير قادرات على تغطية تكاليف الفحص، تبرعوا الآن من خلال الرابط التالي:

https://khcfusa.akaraisin.com/ui/OctoberGiving

أو اتصلوا بنا على 0798777222 للمزيد من المعلومات.

#سرطان_الثدي #سرطان #الاردن #تصورتي

أعلنت شركة “طلبات الأردن”، الشركة الرائدة في خدمة طلب وتوصيل الطعام والبقالة من خلال شبكة الإنترنت في الأردن، عن شراكة دعم استراتيجية عقدتها مع جمعية قرى الأطفال SOS الأردنية، وذلك لمساندتها في تحقيق أهدافها ورسالتها، ولتمكينها من مواصلة تقديم رعايتها للأطفال والشباب الأيتام وفاقدي السند الأسري، مضيفة إياها لقائمة الجمعيات الخيرية التي تخصص خدمة لدعمها عبر تطبيقها.

وبموجب الشراكة المنعقدة بين الطرفين، تعتزم “طلبات الأردن” دعم برامج ونشاطات الجمعية القائمة والرامية لتأمين احتياجات الأطفال والشباب من مأكل ومسكن وتعليم ورعاية صحية ونفسية وتمكين وأمن اقتصادي وحماية ودمج مجتمعي، وذلك من خلال العديد من حملات التبرع التي سيرصد ريعها لهذه الغاية، والتي سيتم توجيهها لعملاء ومستخدمي تطبيق “طلبات” لتمكينهم من تأدية واجباتهم الإنسانية بسهولة وبطريقة عصرية وآمنة ومريحة، كما سيتم فتح الباب ضمنها أمام موظفي الشركة أيضاً من المتطوعين الراغبين بأن يكونوا جزءاً من الأثر الإيجابي.

وتعليقاً على هذه الشراكة، قالت المدير العام لشركة “طلبات الأردن”، هلا سراج: “سعداء بضم جمعية قرى الأطفال SOS الأردنية لقائمة منظمات المجتمع المدني التي نسهل عملها ووصولها للمحتاجين لهذا العمل عبر منصتنا. وبهذه الخطوة فإننا نعزز عطاءنا بالتوازي مع نمو أعمالنا الأساسية التي نحرص عبرها ومن خلال إمكانات منصتنا التكنولوجية على دعم مختلف فئات المجتمع، بالتركيز على الأطفال والشباب الذين نوليهم اهتماماً بالغاً، وهو ما يبرهن على عملنا كقوة دافعة للتغيير الإيجابي دون الاقتصار على الاستثمار التجاري.”

من جانبها، أعربت المديرة الوطنية لجمعية قرى الأطفال SOS الأردنية، رنا الزعبي عن سعادتها بالشراكة مع “طلبات الأردن”، وإضافة جمعية قرى الأطفال على تطبيقها الذي يقوم بخدمة كافة أنحاء المملكة، حيث سيتيح هذا الخيار لأفراد المجتمع التبرع والمساهمة ضمن إحدى قنوات الدعم الخاصة بالجمعية لعمل الخير، والمساعدة في تأمين الاحتياجات المختلفة للأطفال والشباب، مؤكدة على أهمية دور مؤسسات القطاع الخاص ضمن مسؤوليتها المجتمعية لدعمهم.

وكانت الشراكة مع جمعية قرى الأطفال SOS الأردنية التي تعتبر جمعية وطنية غير ربحية تقدم الرعاية المتكاملة لما يقارب (250) طفلاً من ‏الأطفال الأيتام وفاقدي السند الأسري في ‏‏(32) منزلاً عائلياً في قراها الثلاث في ‏عمّان وإربد والعقبة، وفي بيوت الشباب والشابات الثمانية التابعة لها، قد انبثقت من استراتيجية “طلبات الأردن” وبرامجها للمسؤولية المؤسسية المجتمعية، والتي تهدف معها لتكون شريكاً أساسياً ومفضلاً في عملية التمكين الاجتماعي والاقتصادي، مثلما هي شريك أساسي ومفضل في قطاع طلب وتوصيل الطعام والبقالة عبر الإنترنت.

ويشار إلى أن “طلبات الأردن” كانت قد نفذت العديد من المبادرات المماثلة في وقت سابق باعتبارها شركة مدفوعة بهدف، والتي يعد من أهمها تخصيص خدمة عبر تطبيقها لدعم صندوق الأمان لمستقبل الأيتام، وتكية أم علي، ومركز الحسين للسرطان، وبنك الطعام الأردني، ممكنة العملاء من تقديم تبرعاتهم النقدية لهذه المنظمات، هذا إلى جانب لفتاتها الإنسانية العديدة التي نفذتها لصالح مجموعة أخرى من منظمات المجتمع المدني سواء خلال العام الحالي الذي تمكنت خلاله حتى اليوم من جمع تبرعات زادت قيمتها عن 15 ألف دينار رصدتها لغايات نبيلة، أو خلال الأعوام السابقة.

قال الرئيس التنفيذي لشركة البوتاس العربية، الدكتور معن النسور، إنّ " البوتاس العربية" تنوي فتح مكتب تصديري لها في البرازيل خلال الفترة المقبلة وذلك بعد أن شهدت صادراتها من مادة البوتاس الحبيبي الأحمر لهذه الدولة إقبالاً كبيراً من قبل المستوردين نظراً لجودتها ونقائها العاليين.
 
جاء ذلك  خلال زيارة قام بها السفير البرازيلي لدى الأردن، روي أمارال، والوفد المرافق له إلى مصانع الشركة في منطقة غور الصافي للاطلاع على العملية الإنتاجية، وخطط الشركة في افتتاح مكتب تصديري لها يخدم البرازيل ودول أمريكا الجنوبية.
وأنتجت شركة  البوتاس العربية  مادة البوتاس الحبيبي الأحمر في أواخر عام 2019 بهدف الدخول للأسواق ذات القيمة المضافة العالية وذات الاستهلاك العالي، ونجحت في ذات العام في  تصدير كميات تجريبية من هذه المادة إلى البرازيل التي تستهلك قرابة (11.5 ) مليون طن سنوياً.
 
وبين الدكتور النسور، أن مادة البوتاس الحبيبي الأحمر ونظراً لجودتها العالية لقيت إقبالاً كبيراً وواضحاً عليها من قبل المستوردين البرازيليين، حيث ارتفعت الكميات التصديرية من (42 ) ألف طن في أواخر عام 2019، إلى أكثر من( 154) ألف طن في عام  2020، متوقعاً أن تقوم الشركة بشحن كميات أكبر مع نهاية العام الجاري.
 
وجال السفير البرازيلي والوفد المرافق الذي ضم الملحق التجاري السيد خوسيه فيريرا، والمستشار في السفارة البرازيلية السيد فليكس دي فاريا في مواقع الشركة،  مؤكداً على عمق العلاقات الأردنية البرازيلية وتميزها.
 
وأبدى السفير روي أمارال، إعجابه بالتقنيات العالية المستخدمة في إنتاج البوتاس وخاصة البوتاس الحبيبي الأحمر، مشيداً أيضاً باهتمام الشركة العالي بتوفير السلامة العامة للعاملين في مصانعها.
 
تجدر الإشارة، إلى أن قيمة الصادرات الأردنية إلى السوق البرازيلي قد شهدت ارتفاعاً ملحوظاً بعد نجاح شركة البوتاس العربية بتصدير مادة البوتاس لهذا السوق خلال الفترة (2019- 2020).
 

 

 

AddThis Website Tools

أعلن رئيس مجلس إدارة جمعية البنوك في الأردن باسم خليل السالم، عن إطلاق جمعية البنوك لحملة إعطاء اللقاح المضاد لفيروس كورونا للعاملين في القطاع المصرفي وذلك اعتباراً من يوم الثلاثاء الأول من حزيران 2021.
وتأتي هذه الحملة بحسب السالم انسجاماً مع تطلعاتنا في المملكة نحو صيفٍ آمن، وانطلاقاً من حرص الجمعية على الحد من الانتشار الوبائي في المجتمع، حيث أن هذه الحملة تسهم في تحصين موظفي القطاع المصرفي الأردني ضد فيروس كورونا خصوصاً وأن القطاع المصرفي يتعامل مع الجمهور بشكلٍ مباشر وواسع وبأعدادٍ كبيرة يومياً، وهو ما يوفر حماية لزوار وعملاء فروع البنوك المنتشرة في المملكة، كما أنه يساعد البنوك في العودة إلى العمل بالطاقة الكاملة لموظفيها سواء في فروع البنوك أو في الإدارات الرئيسية.
وأكد السالم في البيان الذي أصدرته الجمعية اليوم، بأن هذه الحملة تأتي أيضاً لدعم جهود وزارة الصحة وتخفيف الأعباء عنها من خلال تخصيص مركز مجهز بالكامل في جمعية البنوك لإعطاء المطعوم المضاد لفيروس كورونا. وشكر بدوره المركز الوطني للأمن وإدارة الأزمات ووزارة الصحة على تعاونهم في توفير المطاعيم والكوادر المؤهلة لغايات إعطاء المطاعيم في مركز جمعية البنوك.
ودعا السالم مختلف الجمعيات والنقابات المهنية وغرف الصناعة والتجارة وممثلي القطاع لخاص في المملكة لأن تتبنى هذا التوجه وأن تعمل على توفير مراكز تطعيم متخصصة للقطاعات التي تمثلها وذلك لدعم جهود وزارة الصحة والحكومة الأردنية في الوصول لصيفٍ آمن.
من جانبه قال مدير عام جمعية البنوك الدكتور ماهر المحروق، أن الإعداد لهذه الحملة بدء منذ بداية شهر أيار الماضي تقريباً حيث تم عقد مجموعة من الاجتماعات المكثفة مع المعنيين في المركز الوطني للأمن وإدارة الأزمات ووزارة الصحة والبنك المركزي الأردني.
وبين المحروق أن الجمعية تواصلت مع البنوك الأعضاء لغايات حصر أعداد الموظفين فيها ممن لم يتلقوا المطعوم، ومن ثم تم العمل على تجهيز قوائم بأسماء الموظفين المستهدفين في البنوك وتحديد مواعيد إعطاء الجرعة الأولى على مدار ثلاثة أسابيع تبدأ اعتباراً من يوم الثلاثاء 1 حزيران وتنتهي يوم الأحد الموافق 20 حزيران، ليبدأ بعدها مباشرةً إعطاء الجرعة الثانية وحسب نفس الترتيبات.
وقدم المحروق شكره لكافة الجهات المعنية على تعاونهم الكبير والتام مع جمعية البنوك في تنفيذ هذه الحملة، وخصوصاً المركز الوطني للأمن وإدارة الأزمات ووزارة الصحة والبنك المركزي الأردني. كما شكر المحروق البنوك العاملة في الأردن على تنسيقهم مع الجمعية وعلى استجابتهم الكبيرة في هذا المجال.
يشار الى ان عدد العاملين في القطاع المصرفي يتجاوز الـ 21 ألف موظفاً وموظفة، موزعين على 23 بنك وبعدد فروع يزيد عن 927 فرعاً منتشرة في المملكة.

 

 

 

 

 

 
تشهد إنجازاتنا لنا بأننا الأوائل فعلاً لا قولاً .. شاهد الفيديو

بدأ العلماء اختبار أول لقاح تجريبي ضد فيروس كورونا على متطوعين من البشر يوم الاثنين المصادف 16مارس/آذار، وهذا اللقاح التجريبي يعد حجر الأساس في السباق لحماية العالم من وباء كورونا العالمي.

* أول متطوعة للمشاركة في تجربة اللقاح
وكانت جينيفر هالر، 43 سنة، أول مشاركة في هذه التجربة، وقد تلقت لقاح COVID-19 المحتمل في معهد Kaiser Permanente Washington Research في سياتل.
وقالت هالر "كلنا نشعر بالعجز، وهذه فرصة رائعة بالنسبة لي لفعل شيء ما". وانضم إليها ثلاثة مشاركين آخرين لأول جرعتين من اللقاح، الذي سيتم إعطاؤه كل شهر على حدة.

ومن المتوقع أن يشارك 45 متطوعًا في الدراسة اللازمة لإثبات أن اللقاح، الذي يحمل الاسم الرمزي mRNA-1273، آمن ويمكن أن يعمل. وقال الدكتور أنتوني فوسي، مدير المعهد الوطني للحساسية والأمراض المعدية "إن الدراسة الجديدة التي تم إطلاقها بسرعة قياسية، هي خطوة أولى مهمة نحو تحقيق هذا الهدف".
* متى يمكن أن يتاح اللقاح للاستخدام؟
ويضيف الدكتور فوسي "لكن، حتى إذا نجحت التجربة، فلن يكون اللقاح متاحًا للاستخدام على نطاق واسع قبل 12 إلى 18 شهرًا". وهذا الوقت مطلوب لأن الآلاف من الدراسات الإضافية ضرورية لتحديد ما إذا كان اللقاح فعالاً في الواقع ولا يضر

الصفحة 1 من 12

 

 

 "الجسر الأردني" جسر يصلك بحقيقة الحال في الأردن والعالم،

نسلط الضوء على آخر مستجدات الأخبار التي تهم القارئ،