شركات طبية

شركات طبية (6)

استضاف مُستشفى العيون التخصصي بالتعاون مع شركة NOVARTIS البروفيسور د. Pearse Keane استشاري طب وجراحة العيون واستشاري أمراض وجراحة الشبكية والسائل الزجاجي. ويأتي ذلك في إطار مساعي المُستشفى لمواكبة آخر المستجدات في مجال طب وجراحة العيون، والوقوف على أبرز ما توصلت اليه الأبحاث العلمية في هذا المجال.

كما يسعى المُستشفى لتبادل الخبرات مع الكوادر الطبية المؤهلة على المستوى الإقليمي والدولي، حيثُ تتم مناقشة عدد من الحالات المرضية في مجال طب وجراحة العيون وبالتحديد أمراض الشبكية والسائل الزجاجي، وذلك بهدف إيجاد العلاج الناجح لمشاكل المرضى وتحديد طرق العلاج المُناسبة بحسب الحالات المُختلفة.

وألقى د. Pearse Keane مُحاضرة علمية بعنوان تقنيات التصوير المُتعددة الوسائط لأمراض الشبكية، بحضور عدد من الأطباء المُختصين، حيثُ تمت مُناقشة الحالات المستعصية في أمراض الشبكية والتي تتطلب الاجتماع الدوري لبحث طرق الوقاية من الأمراض قبل تفاقمها والتشخيص السليم بالطرق الحديثة. ويشكل التقاء نخبة من الكوادر الطبية المؤهلة نواة لدعم البحث المستمر عن آخر ما توصل إليه العلم الحديث في طب العيون واستلهام أساليب جديدة في هذا المجال، بالإضافة إلى ضمان التطوير المستمر في القطاع الطبي في المملكة.

وينفرد مُستشفى العيون التخصصي بكونه الأول في مجال طِب وجِراحة العيون في المملكة، ولطالما سعى إلى توفير أحدث الأجهزة العِلاجية والتشخيصية بإشراف طاقم طبي مُتخصص وعلى درجة عالية من الكفاءة والخِبرة، وضمن تخصصات مٌختلفة لجميع أجزاء العين. كما يستقطب المُستشفى أعداد لا بأس بها من المملكة وخارجها، وذلك بفضل السُمعة الطبية المُتقدمة التي يحظى بها وتكاليف العِلاج المعقولة مقارنة بدول أخرى.

كما يُقدم المستشفى خدماته المتكاملة للمرضى في عدد من المجالات الأخرى أبرزها جراحة الأنف والأذن والحنجرة، فضلاً عن التجميل والجلدية والجراحة العامة ومكافحة السُمنة وجراحات التجميل والترميم. كما يضُم المستشفى قسماً للأمراض القلبية والباطنية وجراحة الدماغ والأعصاب والعمود الفقري، إلى جانب قسم الجراحات النسائية وقِسم الإخصاب والمساعدة على الحمل، وصولاً إلى قِسم تنظير الجهاز الهضمي وجراحة الأوعية الدموية والجراحات الدقيقة

أجرى مُستشفى العيون التخصصي - قسم جراحة الأنف والأذن والحُنجرة - وللمرة الأولى عملية زراعة قوقعة لطفل يعاني من ضعف سمع عصبي وحسي مزدوج شديد جداً، وذلك تحت إشراف فريق طبي برئاسة الدكتور سليمان السعودي استشاري جراحة الأنف والأذن والحنجرة وجراحة القوقعة واستشاري التخدير الدكتور سالم الحسبان.

وتكللت العملية بالنجاح التام وبدون أية مضاعفات خاصة وأن الفريق الطبي قام باتخاذ كافة الاحتياطات اللازمة لضمان نجاح العملية والكشف الدقيق الذي يشمل فحص الأذن وإجراء الفحوصات السمعية لتحديد درجة ضعف السمع ومن ثم زراعة القوقعة السمعية للحصول على أفضل النتائج، حيثُ يتمكن المريض من استقبال واستشعار وسماع الأصوات بشكل أوضح وأدق، بالإضافة إلى تمييز الأصوات في الأماكن المزدحمة ومعرفة اتجاهات الصوت.

ولطالما حَرِص مستشفى العيون التخصصي على تلبية احتياجات المرضى في التخصصات الطبية المختلفة، حيثُ يسعى لمراجعة آخر التوصيات والتطورات في المجالات الطبية ومن بينها مشاكل السمع وأسبابها وجراحات الأذن وعمليات زراعة القوقعة للأطفال والكبار على حد سواء.

يُشار إلى أن عملية زراعة القوقعة تتضمن زراعة جهاز إلكتروني داخل الأذن الداخلية حيث يقوم بتزويد الأذن بالأصوات في حالات فقدان السمع، أي أنه تكنولوجيا تتخطى الخلايا التالفة في الأذن الداخلية بتحويل الأصوات إلى إِشارات الكترونية مباشرة إلى عصب السمع ومنه إلى الدماغ..

أعلن مُستشفى العيون التخصصي عن تنظيم مُحاضرة علمية حول أحدث التطورات التقنية في مجال تصحيح البصر، وذلك بحضور نُخبة من الأطباء الاستشاريين المُتخصصين في مجال طِب وجِراحة العيون. وناقشالمُشاركون أبرز التطورات الطبية الحاصلة في مجال عمليات تصحي البصر الـ Contoura Vision، والتي تعمل من خِلال النظام الدقيق لتصحيح سطح القرنية وفقاً لشكل العين.

وقد ساعدت هذه التقنية - التي أحدثت نقلة نوعية في مجال تصحيح عيوب البصر - المرضى على التخلص من درجات قصر النظر العالية والمُصاحبة لدرجات الانحراف " الإستجماتزم"، وذلك للأشخاص اللذين يعانون من مشاكل الإبصار ولم تناسبهم تقنيات التصحيح التقليدية.

وناقش المُشاركون في المُحاضرة ميزات هذه التقنية التي ساعدت المرضى في الحصول على نتائج إيجابية، بالإضافة إلى إتاحة المجال للتواصل وتبادل الخِبرات والتجارب حول أحدث التطورات العلمية على المستوى الإقليمي والدولي، حيثُ تم التباحُث بشأنعدد من الحالات المرضية في مجال تصحيح عيوب الإبصار، وذلك بهدف إيجاد العلاج الناجح لمشاكل المرضى وتحديد طرق العلاج المُناسبة بحسب الحالات المُختلفة.

وتسعى إدارة مستشفى العيون التخصصي دوماً إلى تقديم أفضل رعاية طبية ممكنة للمرضى من خِلال الكادر الطبي ذي الخبرة الواسعة والذي يشمل الأطباء والهيئة التمريضية ومزودي الرعاية الصحية، فضلاُ عن استخدام أحدث التقنيات العالمية في مجال طب وجراحة العيون والخدمات المُساندة الأخرى التي تشمل غرف المرضى وفريق الاستقبال وخِدمة العملاء وغير ذلك من الخِدمات المتكاملة

أعلنت شركة الحوسبة الصحية (EHS) عن مشاركتها في فعاليات يوم التغيير والذي أطلق بمبادرة من قبل مجلس اعتماد المؤسسات الصحية منذ عام 2014 ، تحت رعاية صاحبة السمو الملكي الأميرة منى الحسين. إذ تعهدت شركة الحوسبة الصحية ممثلة بالمهندس فراس كمال الرئيس التنفيذي بما يلي:

"نتعهد نحن فريق شركة الحوسبة الصحية بدعم وتحسين مستوى الرعاية الصحية من خلال تطبيق مبادراتنا وبرامجنا في القطاع الصحي في المملكة مما سيساهم في توفير رعاية صحية أفضل للمرضى كحق من حقوقهم طبقاً للمعايير الطبية العالمية".

وصرّح المهندس فراس كمال، الرئيس التنفيذي لشركة الحوسبة الصحية قائلاً: "مشاركتنا في يوم التغيير تؤكد على التزامنا بدورنا الرامي لتحسين الخدمات الصحية المقدمة للمواطن الأردني من خلال تطبيق برنامج حكيم، حيث تُعد هذه التعهدات إيماناً من المشاركين بأهمية رفعة مستوى الخدمات الطبية، إذ نسعى في شركة الحوسبة الصحية من خلال عملنا في برنامج حكيم على ترجمة هذه التعهدات إلى واقع من خلال حوسبة القطاع الصحي العاملننهض به".

هذا وقد قامت شركة الحوسبة الصحية بتنظيم الفعاليات والتي اشتملت على توزيع الهدايا وتقديم عرض سحري للأطفال في عدد من المواقع التي تطبق برنامج حكيم والتي ضمت مستشفى الحسين، مستشفى الملكة رانيا العبدلله للأطفال، مركز الأميرة إيمان للأبحاث والعلوم المخبرية ومركز الملكة علياء لأمراض وجراحة القلب في مدينة الحسين الطبية - الخدمات الطبية الملكيةبالإضافة إلى مستشفى الدكتور جميل التوتنجي ومستشفى الأميرة رحمة التعليمي لأمراض الأطفال في إربد.

ويهدف "يوم التغيير" الذي أطلق في عام 2014 على مستوى المملكة، من خلال مشاركة جميع العاملين في القطاع الصحي من أفراد أو مؤسسات بالتعهد ولو ليوم في السنة بالتركيز على تحسين جودة الرعاية الصحية المقدمة وسلامة المرضى، من أجل إحداث تغيير في حياة عشرات الآلاف من المرضى.

انهى مشاركون في ورشة عمل طبية متخصصة في عمليات التجميل النسائية بتنظيم من الجمعية الايطالية لجراحة التجميل النسائية بمشاركة 20 طبيبا وطبيبة حول احدث المستجدات و الاجراءات في العمليات التجميلية النسائية والتي جرت بإشراف الدكتورة انديرا ابو عناب استشارية النسائية والتوليد والعقم واقيمت في مستشفى الجاردنز على مدى ثلاثة ايام بالفترة من 21- 23 تشرين الثاني
وشارك فريق أطباء إيطالي تكون من الدكتورة إلينا فاسولا، الدكتورستيفانو سالفاتور والدكتورمسيمالينو جرامبيلا كمتحدثين ومحاضرين الى جانب الدكتورة انديرا ابو عناب .
وتم تدريب ما يقارب العشرين طبيب وطبيبة من اختصاصي نسائية وتوليد على كافة الأجهزة الطبية الحديثة واطلعوا على تفاصيل الاجراءات المرافقة للعمليات التجميلية لاكتساب الخبرات في هذا المجال
من جهتها قالت الدكتورة انديرا ابو عناب ان ورشة العمل التي هدفت الى نقل الخبرات الايطالية المتفوقة في هذا النوع من العمليات الى اطباء اردنيين قد حققت الاهداف المرسومة والاستفادة القصوى من خلال سلسلة المحاضرات والعمليات النوعية التي اشرف عليها اطباء الجمعية الايطالية لجراحة التجميل النسائية.
واعلنت ابو عناب عن التعاقد مع الجمعية لإجراء دورات وورشات عمل مستقبلية لمواكبة المستجدات بهذا المجال بناءً على طلب الأطباء المشاركين.
وعبر الاطباء المشاركون عن امتنانهم وشكرهم للمنظمين واكدوا ان ورشة العمل كانت فرصة سانحة لهم لاكتساب هذه المهارات والاطلاع على اخر التطورات الطبية في هذ المجال ، حيث تم التعامل مع ما يقارب خمس عشرة حالة مختلفة، وعبروا عن شكرهم للجهود المبذولة من المدربين واللجنة المنظمة .
من جهة اخرى ابدت المريضات اللاتي اجريت لهن عمليات تجميل رضاهن وشكرهن للكادر الطبي الذي تعامل مع حالاتهن بكل حرفية ومهارة

تحت رعاية المدير العام لمستشفى الكندي معالي الدكتور علي حياصات أقامت إدارة المستشفى حفل استقبال مساء الأربعاء في مبنى المستشفى في شارع بئرالسبع بجبل الحسين بالقرب من دوار الداخلية، وقد حضر الحفل جمع من الصحفيين والإعلاميين لللاطلاع على لخدمات الطبية المتميزة لمستشفى الكندي باجهزة حديثة متطورة متقدمة ,وتعزز من مكانة الاردن على خارطة السياحة العلاجية في جذب السياحة العلاجية التي تميزت الاردن بها من كفاءات طبية ورعاية المريض يفخر بها الاردنيين على مستوى الشرق الاوسط .

وقد قدم معالي الدكتور علي حياصات أمام الاعلاميين والصحفيين إيجازاً تعريفياً عن مرافق مستشفى الكندي وأقسامه المختلفة، كما رافق راعي الحفل الضيوف في جولة تعريفية في أرجاء المستشفى ومراكزه العلاجية التخصصية المختلفة. وأشار الدكتور حياصات إلى أن اسم المستشفى "الكندي" يعود إلى العالم العربي الموسوعي "يعقوب ابن اسحق الكندي" المولود في الكوفة في العراق بداية القرن التاسع الميلادي والذي اشتهر بلقب "فيلسوف العرب" الذي برع في علوم الطب والفلك والفلسفة وغيرها.

ونوه الدكتور حياصات إلى أن مستشفى الكِندي من المستشفيات الأكثر تقدماً وتطوراَ في الأردن وعلى مستوى الشرق الاوسط ، حيث تشمل خدمات المستشفى طيفا واسعا من الخدمات العلاجية والمميزات الفندقية وفي جميع التخصصات الطبية، منها وجود أكبر مركز مجهز لجراحة السمنة الحديثة في الشرق الاوسط، ومركزالعقم للمساعدة على الإنجاب (اطفال الانابيب) ومركز أمراض النساء والولادة، ومركز جراحة الأوعية الدموية بالليزر، ومركز الجراحة العام ومركز التنظير، ومركز علاج الألآم ومركز المسالك البولية، ومركز العظام والمفاصل.

كما يفخر المستشفى بأقسامه الجراحية التخصصية المتقدمة، ومنها: قسم جراحة القلب والصدر، وقسم جراحة الفم والوجه والفكين، وقسم الجراحة الترميمية المجهرية، وقسم جراحة القولون والمستقيم، وقسم طب الأمراض الجلدية، وقسم الأشعة التشخيصية، وقسم العناية المركزة الجراحية، وقسم الأنف والأذن والحنجرة وتصحيح العمود الفقري وزرعة الكلى وزراعة القوقعة الاذن وجميع جراحة التخصصات الدقيقة .

ومن الوحدات الهامة في مستشفى الكندي؛ "وحدة العناية المركزة" التي تقدم الرعاية الفائقة للمرضى، كما يتم استقبال الحالات الباطنية والجراحية والاطفال في غرف العناية المركزة المجهزة بأحدث المعدات التي يمكن ان يحتاجها مريض العناية، حيث يشرف على المرضى طاقم طبي من اطباء وممرضين على مستوى عالٍ من المهنية.

كما يوجد في مستشفى الكندي وحدة متخصصة في تنظير الجهاز الهضمي تمكن الطبيب من تشخيص الحالات ومتابعة علاجها، حيث يحتوي القسم على أحدث أجهزة التنظير الألمانية.

هذا وقد أشاد الصحفيين بالمستوى المتقدم للخدمات العلاجية المتطورة وبأقسام ومراكز المستشفى التخصصية بكوادرها البشرية المؤهلة بالعلم والخبرات، وبتجهيزاتها ومعداتها التكنولوجية الحديثة؛ ما يبعث على الثقة والطمأنينة

 

 

 "الجسر الأردني" جسر يصلك بحقيقة الحال في الأردن والعالم،

نسلط الضوء على آخر مستجدات الأخبار التي تهم القارئ،