منوعات

منوعات (95)

اعداد وحدة الاعلام هيئة تنشيط السياحة يشارك وزير السياحة والاثار / رئيس مجلس ادارة هيئة تنشيط السياحة نايف حميدي الفايز في معرض سوق السفر العربي ATM  يرافقه مدير عام هيئة تنشيط السياحة الدكتور عبدالرزاق عربيات و بحضور ممثلين من القنصلية الاردنية في دبي و تمثيل11 شركة سياحية وفندق إضافة الى ممثلين عن سلطة اقليم العقبة الاقتصادية وطيران الملكية الأردنية , ويعقد المعرض في دبي للفترة من 9 ولغاية 12 مايو/ ايار القادم  . وقال الوزير الفايز في بيان صحافي صادر عن هيئة تنشيط السياحة (  اليوم  )  حول مشاركة الهيئة في المعرض : يلعب المعرض دورا محوريا ومتواصلا في دعم وتطوير صناعة السفر والسياحة في المنطقة من خلال استقطابه شخصيات بارزة من خبراء وصناع قرار متخصصين في صناعة السياحة من مختلف دول العالم. واضاف الفايز  ايضا : يشكل المعرض منصة مثالية للتواصل مع مسؤولي وممثلي صناعة السياحة من مختلف أنحاء العالم في ظل الظروف الحالية وارتفاع المؤشرات الايجابية لعودة السياحة . مدير عام هيئة تنشيط السياحة الدكتور عبد الرزاق عربيات قال ان هيئة تنشيط السياحة الاردنية شاركت في معرض سوق السفر العربي من خلال اقامة جناح خاص للهيئة في المعرض . وقال عربيات يعتبر المعرض من أبرز المعارض العالمية لقطاع السفر والسياحة ويركز على صناعة فرص العمل والتعاون بين القطاعات السياحية الدولية والتعاون بين شركات خطوط الطيران العالمية خصوصاً الخليجية ومكاتب السياحة والسفر والفنادق. وأضاف عربيات، ان المشاركة لهذا العام تهدف الى ترويج الأردن سياحيا في الأسواق الخليجية تحديدا في ظل عودة السياحة للمملكة . واشار عربيات الى الحملة التسويقية التي اقيمت مؤخرا في دبي وانعكاسها الايجابي على الحركة السياحية وخاصة مع اطلاق  خط طيران  WizzAir مؤخرا من ابوظبي لاستقطاب السياح الاجانب المتواجدون في دولة الامارات . ونوه عربيات الى ان الهيئة ركزت خلال مشاركتها على اظهار تنوع التجارب السياحية التي يمكن للسائح أن يقوم بها في الأردن، وبحث آلية تسويق الأردن سياحياً في ظل عودة الامور الى طبيعتها من خلال وضع برامج سياحية متنوعة تشمل السياحة العلاجية والثقافية والتاريخية وسياحة الاستجمام والمغامرة وسياحة الأعمال والمؤتمرات المختصة، إضافة الى تسويق جذب السياحة العائلية الخليجية، حيث يعد السوق الخليجية من أهم الأسواق السياحية، لافتا الى انه تم اطلاق العديد الحملات التسويقية والتي تهدف الى جذب السائح الخليجي والمواطنيين المغتربين في تلك الدول . ويستقطب معرض سوق السفر العربي سنويا حشدا اعلاميا اقليميا ودوليا كبيرا وخبراء عالميين بارزين في قطاع السياحة والسفر وعملاء قطاع الاجتماعات والحوافز والمؤتمرات والمعارض
انتقل الى رحمة الله تعالى المغفور له باذن الله الحاج نزهي شهوان ( ابو محمد ) شقيق السيد مفيد شهوان امين سر مجلس ادارة بنك الاستثمار العربي الاردني وقد شيع جثمانه الطاهر الى مثواه الاخير يوم أمس الجمعة الموافق 29/4/2022 سائلين المولى عز وجل أن يتغمده بواسع رحمته ويسكنه فسيح جنانه ويلهم أهله وذويه الصبر والسلوان.
تهنىء شركة مصفاة البترول الأردنية بعودة جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين لارض الوطن سالما معافى. ورفع رئيس مجلس إدارة شركة مصفاة البترول الأردنية علاء البطاينة، والرئيس التنفيذي عبدالكريم العلاوين، وكافة العاملين، اسمك آيات التهنئة لجلالة الملك، لعودته سالما معافى الى ارض الوطن، سائلين الله العلي القدير أن يحفظ جلالة سيدنا من كل مكروه، وأن يلبسه ثوب الصحة والعافية إنه سميع مجيب.
يتقدم الاستاذ الدكتور ساري حمدان رئيس جامعة عمان الاهلية وأسرة الجامعة بأحر مشاعر العزاء والمواساة من الأستاذ الدكتور مشهور الرفاعي رئيس جامعة الأميرة سمية للتكنولوجيا بوفاة والده المرحوم الحاج عبدالله . تغمد الله الفقيد بواسع رحمته وأسكنه فسيح جناته وألهم أهله وذويه جميل الصبر والسلوان. إنّا لله وإنّا إليه راجعون.
هنأ الاهل والاقارب وجمهور الناخبين المهندسة نور احمد اللوزي التي فازت بعضوية مجلس محافظة العاصمة حيث كانت الأولى على مستوى المملكة وحصلت على نسبة ٥٨.٤٥٪؜ من عدد الأصوات قياساً لعدد المقترعين في منطقتها. 
تتقدم جامعة عمان الأهلية ممثلة برئيسها الأستاذ الدكتور ساري حمدان وأعضاء الهيئتين التدريسية والإدارية بأحر التعازي إلى السيد احمد العنبوسي " المستشار الإعلامي  للجامعة " بوفاة المغفور لها بإذن الله شقيقته" أم أيمن " وعمة كل من أولاده : نغم ووائل وحسن .. تغمد الله الفقيدة بواسع رحمته وألهم أهلها الصبر والسلوان ...إنا لله وإنا إليه  راجعون.

نعي فاضلة

ينعي الصحفي أحمد حسن العنبوسي وعائلته وإخوته وأخواته  وعموم عشيرة آل العنبوسي وأبو صلاح شقيقته المرحومة هيام (أم أيمن) التي وافتها المنية صباح اليوم في مسقط رأسها في طوباس  بعد صراع مع المرض تغمدها الله بواسع رحمته وأسكنها فسيح جناته  وألهمنا وعائلتها جميل الصبر والسلوان تقبل التعازي عبر وسائل التواصل الاجتماعي وهاتفياً على الأرقام: ·       0796637703 ·       0790268278                  إنا لله وإنا إليه راجعون
كتب : أسامة الراميني : ورشة العمل الاقتصادية التي دعا إليها جلالة الملك عبدالله الثاني في رسالته التي وجهها بعيده الميمون الستّون بعنوان "الانتقال نحو المستقبل، تحرير الإمكانات لتحديث الاقتصاد"،خطوة ضرورية وهامة جاءت في الوقت المناسب وسباقه لكل ما تم طرحه لأنها نابعة من إيمان جلالة الملك وفكره ورؤيته بضرورة إعادة بوصلة الاصلاح الاقتصادي وتقييم الوضع الراهن وتجاوز مكامن الضعف وتلافيها وتسليط الضوء على الانجازات السابقة والبناء عليها في كل القطاعات الاقتصادية الرئيسة وحتى القطاعات الفرعية. نعم جلالة الملك أعلن عن هذه الورشة ورسم ملامحها وعناوينها ووجه الجميع لعقدها على وجه السرعة والنجاح لمضمونها بهدف رسم خطة تفصيلية واضحة المعالم من السهل ترجمتها في تحرير الامكانيات وتجاوز المعوقات والسلبيات و تحقيق النمو الشامل من خلال زيادة الإيرادات والصادرات واستحداث فرص عمل والتشغيل وتقليل نسب الفقر والبطالة من خلال الشراكة بين القطاعين العام والخاص وتعزيز التنمية الاقتصادية ضمن خارطة واضحة المعالم والأهداف محددة ومتكاملة بضمانة ملكية ورعاية لها ضمن حدود زمنية ومكانية تكون خطة استرشادية عابرة للحكومات في أكثر من 15 قطاع اقتصادي مثل الزراعة والطاقة والاتصالات والتكنولوجيا والصناعة والسياحة والتعليم والخدمات المالية والى آخره. الورشة بدأت باكورة اجتماعها الاول ب300 من "الخبراء والمختصين "اجتمعوا لاكثر من 9 ساعات متواصلة.... ومن قرأ أسماء المشاركين أو شاهد صورهم عبر شاشات التلفزة لابد الا أن يحترم الكثير من الأسماء ويقدر دورهم ومكانتهم وما قاموا به في العقود الماضية، ولكن وللأسف فإن هناك أيضا أسماء لا نعلم كيف تم اختيارهم ، وما هي المعايير والأسس والمواصفات التي زجت بهم ومنحتهم صفة خبراء ، فبعض من هؤلاء مع ان عددهم ليس بقليل.... لا يقدرون معنى الشراكة بين القطاعين العام والخاص ولا يدركون حقيقة دورهم ، لا بل على العكس هنالك من كان له دور في الحالة الصعبة التي وصلت إليها البلاد ، حيث كانوا جزء من المشكلة وتعقيداتها وساهموا بقراراتهم ومشاركتهم بالقرار في الوصول الى ما نحن عليه من ظرف لا نحسد عليه فهم نتاج الصدفه ولا نعرف كيف تم  تصنيفهم وفرزهم او اختيارهم ليكونوا خبراء مختصين قادرين على تشخيص الواقع الاقتصادي و تحرير الإمكانات لرسم خطة للمستقبل. " عدم حسن الاختيار هو سوء الاختيار" لأن الاختيار المناسب وحده الذي يصنع الفرق بين الخبير وأي كائن آخر على طريقة اخترته صح، طلع الغلط في الاختيار، لأن جودة اي منتج في العمل لا يأتي صدفة فهو نتاج التمهل في اختيار الخبير القادر على وضع يده على مكان الخلل والضعف ، ومن يستطيع ان يشخص الواقع هو المستثمر الحقيقي والاقتصادي الناجح الذي يؤمن بالوطن ويعشقه ولم يخنه أو يتركه فبقي في السراء والضراء  مع اقتصاد هذا الوطن ودافع عنه فعلاً وليس قولاً ، هذا النوع وللأسف لم يكن موجودا مع الخبراء الـ 300 الذين تم اختيارهم ولا نعلم لماذا تم استثناء هذا النوع الذي نحتاجه ليكون صانعاً لخارطة الإصلاح الاقتصادي، فهذا النوع من الخبراء هو من نريده لأنه يعرف تضاريس الاقتصاد ويعرف عن تجربة ماذا يريد وملاحظاته مهمة، ويكفي انه ليس له أجندة سوى أجندة هذا الوطن الذي ما زال قابضا على جمره ثابتاً باستثماراته على ترابه يخدمه بدون امتيازات على طريقة "لا يحرث الأرض إلا عجولها" . وأخيراً لماذا بحثنا وركضنا خلف بعض الأسماء واستبعد الخبراء الحقيقيون القادرون على الاسهام بفعالية في تنفيذ رؤية جلالة الملك عبدالله الثاني الذي دق ناقوس الخطر مبكراً وطالب الجميع ان يأخذوا مسؤولياتهم في تحرير الإمكانات لمستقبل أفضل ينعم به كل الأردنيين في حياة موازية لكرامتهم.
عبر المهندس عبدالحكيم الهندي رئيس جمعية الفنادق الاردنية عن اعتزاز القطاع السياحي بالقيادة الهاشمية والتأكيد على الولاء والتأييد لخطاوته الرائدة في قيادة هذه المرحلة المهمة من حياة الدولة الاردنية، واشرافه المباشر على الاداء من أجل ان يلمس المواطن أثر هذه السياسات والبرامج. وقال الهندي في رسالة موجهة الى قائد اللوطن الملك عبدالله الثاني أبن الحسين بخطوات واثقة نحو المستقبل يقود جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين مسيرة التغيير  والاصلاح  والتطوير. بهمة وعزيمة واصرار، فهذا الوطن بني على ثوابت القيم والتاريخ الناصع الطاهر المشرق ،الذي ما كان فيه الا مواقف عروبية وطنية إنسانيه انبعثت منها صولات للحق في كافة الميادين. شعبا التف حول قيادته الهاشمية، بقيم ولاء ناصعة  لقيادة تاريخية وانتماء،  بلا حدود لتراب وطن شهد تضحيات جسام وصولات لفرسان لا يضرهم من عادهم  بل كانوا دائما في المقدمة عنوانا اصيلا لمعاني التضحية والفداء. وأكد الهندي بأن القطاع السياحي الاردني يقف اليوم مع جلالة الملك، في رؤيته للإصلاح والتغيير والتطوير، ويؤكد ان تلك الاصوات النشاز القادمة من خلف الشاشات ومن خلف الحدود؛ والتي تسعى لبث الخراب والفرقة بين ابناء الشعب الاردني، وزعزعة الثقة ، وتقليل الانجاز ،وبث سمومها  الخبيثة. ما كانت يوما الا اصوات نشاز تملك نوايا مكشوفة تحركها اجندات بعيدة كل البعد عن هموم  الوطن والمواطن  . وأضاف نقف اليوم وبكل اصرار خلف جلالة الملك عبد الله الثاني ابن الحسين المعظم  و ولي عهده الامين. نحمي الانجاز ونعظمه ونضيف عليه بسواعدنا وقدرات ابناءنا  مزبدا من العطاء. بعيون ساهرة تحمي حدود الوطن من المتربصين ،وبقلوب مفتوحة للحوار مع كل من يريد خدمة هذا البلد وحماية مقدراته. نعم في هذا الزمن الصعب الذي تمتلئ فيه المنصات الاخبارية بأحداث ،وكوارث واخبار ،نجد انه من الضروري تحصين جبهتنا الداخلية وتقوية اواصر التعاون  فيما بيننا وتغليب الوعي الوطني وتعظيم الانتماء، والالتفاف حول قيادة هاشمية حكيمة وفذة اثبتت في كل وقت وحين انها  تمتلك رؤية ثاقبة وحكيمة  ولطالما حذرت من الكثير المخاطر التي تهدد العالم للان. سيدي ابو حسين. جملة تبعث مشاعر الطمأنينة  والرضا في قلوب الأردنيين ،نقولها ونرددها بكل فخر واعتزاز. نلفظها بحروفها ولحنها القوي الذي يشعرك بانك تنتمي لبلد النشامى، بلد ابو حسين ،جواز سفر للقلوب ،تثير الوجدان وتترك فينا دائما الحنين لعهد الحسبن الباني طيب الله ثراه  وولاء. لجلالة الملك المعزز عبدالله الثاني ابن الحسين ،ومستقبلا مشرقا بعون الله . نقف اليوم خلفكم سيدنا ابو حسين. نلتف حول الراية الهاشمية. ونجدد البيعة لعرين الاسود وللهواشم الاطهار وسنبقى دائما الاوفياء لهذا الوطن الغالي. حمى الله الاردن قيادة وشعبا من كل مكروه عبد الحكيم محمود الهندي رئيس جمعية الفنادق الاردنية
اعلن وزير السياحة والآثار نايف حميدي الفايز، عن اكتشاف فريق علميّ أردنيّ- فرنسيّ مشترك من علماء الآثار، لمنشأة فريدة من نوعها بالعالم مرتبطة بممارسة الطقوس الدينية بمنطقة البادية الجنوبية الشرقية في جبال الخشابية بالجفر، حيث تتكون المنشأة من أقدم مجسم معماري بالعالم واقدم مخطط للمصائد الحجرية التي تعود الى 7000 عام قبل الميلاد "فترة العصر الحجري الحديث"، كما تحتوي ايضاً على حجرين منصوبين على اشكال بشرية قريبة من الحجم الطبيعي للإنسان. وعثر الفريق العلمي بالمنشأة على عدد كبير من القطع الأثرية المختلفة، وعدد من المتحجرات البحرية، ودمى لحيوانات، وأدوات صوانية استثنائية، ومواقد مرتبط بممارسة الطقوس الدينية. ويعود هذا الإكتشاف الى ثقافة جديدة سميت بالثقافة الغسانية وهي ثقافة مجتمع الصيادين خلال العصر الحجري الحديث، اللذين مارسوا الصيد الجماعي للغزلان باستخدام المصائد الحجرية الضخمة، كما اكتشف مخيمات لهذه الثقافة بالقرب من المصائد الحجرية، حيث تشير هذه المخيمات على العديد من الأدلة التي تتعلق بالصيد الجماعي. وقال الفايز، إن الأردن مهد الحضارات الذي إحتضن وما زال يبهرنا فيما يخرج من رحمه ومن باطن أرضه الطهور من المكتشفات الأثرية الجديدة ليس على المستوى المحلي فقط بل على المستوى الدولي أيضاً، مؤكداً أن الموارد الثقافية والمواقع الأثرية تعد مصادر تعكس لنا الهوية والمعرفة التاريخية والقيم الثقافية التي تمكن الأفراد والمجتمعات من فهم ماضيهم بشكل أفضل لمواكبة حاضرهم والإعداد لمستقبلهم. وأضاف " تتمتع المواقع الأثرية في المملكة الأردنية الهاشمية بقيمة إجتماعية وثقافية واقتصادية كبيرة على المستويين الوطني والدولي، فالمواقع الأثرية جزء لا يتجزأ من التاريخ والحضارة والهوية فضلاً عن كونها مواقع جذب سياحي"، لافتا الى أن المملكة غنية بالمواقع الأثرية مثل مدينة جرش الأثرية ومدينة البترا الوردية والقصور الصحراوية وموقع عين غزال والتي تعد من أهم المواقع على المستوى العالمي  . وتابع الفايز " إن القطاع السياحي في ظل حضرة صاحب الجلالة الملك عبدالله الثاني إبن الحسين الداعم الأول للقطاع، أفضل وأقوى ويمتلك ما يؤهله ليكون الأردن إحدى أهم الوجهات السياحية العالمية، ونتطلع مع ظهور الإكتشافات الأثرية الجديدة إلى إنتعاش مستدام لهذا القطاع". وقال "يعد قطاع السياحة ركناً أساسياً لإقتصاد المملكة، حيث تسعى وزارة السياحة والآثار جاهدة في تطوير المواقع السياحية والأثرية وتأهيلها وإستدامتها وترويجها وفق دراسات مخطط لها"، مبيناً أنه من رؤى الوزارة إشراك خبراء السياحة والمنظمات الدولية المعنية والجهات الرسمية في الأردن في خلق بيئة سياحية آمنة وتطوير البرامج السياحية. وأكد الوزير الفايز، أن وزارة السياحة والآثار أخذت على عاتقها دمج المجتمعات المحلية وإشراك الشباب في إستدامة المواقع السياحية من خلال تنميتهم وتدريبهم وخلق فرص عمل لرفد سوق العمل بكوادر فنية مؤهلة. من جانبه، قال مدير عام دائرة الآثار العامة الدكتور فادي بلعاوي، إن الأردن عبارة عن متحف مفتوح يحتوي على أكثر من 15 ألف موقع أثري، تمثل جميعها جزءاً صغيراً من الصورة الكبيرة التي تساعدنا على فهم تاريخنا وتاريخ هذا البلد العريق، مضيفاً " إننا اليوم جميعاً كوزارة سياحة وآثار ودائرة الآثار العامة وجامعة الحسين بن طلال والسفارة الفرنسية والمعهد الفرنسي للآثار نفتح معاً وبشراكة مميزة حقبة زمنية عمرها 9000 عام. وتابع "انًّ المواقع الأثرية موارد غير متجددة ولهذا فإن من أبرز مهام دائرة الآثار الحفاظ على الآثار في الأردن ودراستها وتقديمها ومشاركتها مع العالم، مبيناً أن دائرة الآثار العامة وبالتعاون مع المؤسسات الدولية في الأردن والشركاء كافة، يعملون على فهم كيف ولماذا تغير السلوك البشري بمرور الوقت من خلال البحث والحفريات الأثرية التي تؤدي إلى أكتشافات مذهلة تزودنا بمعلومات جديدة لفهم الصورة الكبيرة، والتي لعبت دوراً مهماً في بناء و إعادة بناء تاريخ المنطقة، بالإضافة إلى أنها توفر اساساً أفضل للمستقبل. وأكد الدكتور بلعاوي، أن دائرة الآثار العامة وبصفتها العلمية والوطنية تفتح أبوابها للجميع للنهوض معاً بالعمل الأثري حسب توجيهات سيدي ومولاي صاحب الجلالة الهاشمية الملك عبد الله الثاني أبن الحسين المعظم، لافتاً الى تطور تقنيات التنقيب والحفريات الأثرية في الأردن بشكل كبير في العقود الماضية، مما أدى إلى إكتشاف القطع الأثرية الجديدة التي عززت المعرفة بالماضي وقدمت معلومات هامة. . وأكدت السفيرة الفرنسية بالأردن فيرونيك فولاند- عنيني، التعاون المثمر بين الأردن وفرنسا لإبراز وتسليط الضوء على المواقع  الأثرية المتميزة في المملكة، لافتة الى أنه يعمل في الأردن العديد من البعثات الأثرية الفرنسية  في مواقع متعددة يعود تأريخها إلى ما قبل التاريخ وحتى العصر المملوكي. من جهته، قال  رئيس جامعة الحسين بن طلال الأستاذ الدكتور عاطف الخرابشة، إن هذه الإكتشافات غير المسبوقة جاءت ثمرة بحث ميداني استمر لسنوات من العمل الجاد، مؤكداً أن الجامعة ستواصل دعم جميع المشاريع الميدانية التي تساهم في كشف تراث الأردن الحضاري والتاريخي للعالم أجمع.
الصفحة 1 من 7

 

 

 "الجسر الأردني" جسر يصلك بحقيقة الحال في الأردن والعالم،

نسلط الضوء على آخر مستجدات الأخبار التي تهم القارئ،