منوعات

منوعات (110)

في خضم دأب دول العالم على مكافحة التدخين بالمناداة بالإقلاع الفوري عنه، اتجهت عدة دول لخوض تجربة مغايرة في الأسلوب ومماثلة في الأهداف المرجوة، وذلك من خلال دعوة المدخنين البالغين - الذي يجدون صعوبة في التوقف عن استهلاك السجائر التقليدية أو لا يملكون الرغبة لذلك - لتبني المنتجات البديلة التي تمنح تجربة حسية مرضية وقد تكون أقل ضرراً بكثير. وتأتي هذه الدعوة بالنظر لحقيقة أن السجائر التقليدية تنتج دخاناً يحتوي على النيكوتين وعلى قدر كبير من المواد الكيميائية الضارة، نظراً لما تتضمنه من مركبات وعناصر كيميائية ضارة ولاعتمادها على معادلة الاحتراق التي تنتج المزيد من هذه المركبات والعناصر التي تسبب العديد من الأمراض المرتبطة بالتدخين، والتي يستثنى النيكوتين منها برغم أنه قد يسبب الإدمان. ومن جهة أخرى، فإن المنتجات البديلة التي استبدلت فيها عملية الحرق بعملية التسخين، جنباً إلى جنب مع تقليل المواد المركبات والعناصر الكيميائية الضارة ضمنها بنسبة كبيرة جداً، تقدم خيارات بديلة. هذا وثمة العديد من الاختلافات بين المنتجات البديلة والسجائر التقليدية، يعد من أبرزها احتواء التقليدية على مكونات عدة إلى جانب أوراق التبغ التي يتم استنشاقها عند احتراق التبغ إثر إشعال السيجارة؛ حيث تصل حرارتها إلى أكثر من 800 درجة مئوية، وعندئذٍ يصدر الدخان الذي يتضمن مواد كيميائية ضارة يزيد عددها عن 6,000 مادة. بالمقابل، فإن تكنولوجيا المنتجات البديلة تقصي الحرق، وبالتالي إنتاج هباء جوي "رذاذ" محتوٍ على النيكوتين، مع مستويات أقل بكثير من المواد الكيميائية الضارة مقارنة بالسجائر التقليدية، مع العلم بأنه لا يخلو تماماً من الضرر. ويشار إلى أن الإقلاع النهائي عن التدخين يعد الخيار الأفضل. ولكن، بوجود أكثر من 1.1 مليار مدخن بالغ حول العالم، ونظراً إلى عدم رغبة أو قدرة بعضهم في الإقلاع عن التدخين، يبقى الخيار الأفضل في الانتقال إلى الحلول البديلة، وبالتالي التخلص من عملية الحرق.
- ثلثا الشباب العربي يقولون إنهم يتمتعون اليوم بمزيد من الحقوق والحريات بفضل الربيع العربي، ولكن غالبيتهم يرون أن الديمقراطية لن تنجح في المنطقة - ثلثا الشباب العربي يقولون إن قياداتهم تهتم لآرائهم، ولكن غالبية المشاركين من خارج دول مجلس التعاون الخليجي يشعرون أن حكوماتهم لا تمتلك السياسات المناسبة لمعالجة مشاكلهم - معظم الشباب العربي يقولون إن الحفاظ على هويتهم الدينية والثقافية أهم من بناء مجتمع أكثر عولمة دبي، الامارات العربية المتحدة؛ 21 سبتمبر 2022: كشف استطلاع أصداء بي سي دبليو السنوي الرابع عشر لرأي الشباب العربي أن الشبان والشابات العرب في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا - ممن عايشوا أحداث الربيع العربي، وصعود وأفول تنظيم داعش، وتفشي جائحة "كوفيد-19" - يبدؤون حقبة جديدة في مسار مستقبلهم ويفضلون الاستقرار على الديمقراطية. ويقول معظم ما يمكن تسميته "جيل الربيع العربي"، ممن ترعرعوا في كنف المتغيرات التي شهدتها المنطقة منذ عام 2010، إنهم يتمتعون اليوم بمزيد من الحقوق والحريات بفضل الربيع العربي، وإن قياداتهم تهتم لآرائهم، وإن النساء يتمتعن بحقوق متساوية مع الرجال. ولكن غالبية الشباب العربي في دول مجلس التعاون الخليجي (57٪) وشمال أفريقيا (62٪) وشرق المتوسط (72٪) يقولون إن الديمقراطية لن تنجح في المنطقة. يقول ما يزيد على ثمانية من كل عشرة (82٪) مشاركين في الاستطلاع عبر المناطق الثلاث إن الاستقرار أهم من الديمقراطية. ومن الجوانب المهمة الأخرى التي تتصدر قائمة مطالبهم وضع السياسات المناسبة لمعالجة المشاكل الجوهرية مثل الوظائف، وجودة التعليم، وارتفاع تكاليف المعيشة. وبينما يقول 87٪ من الشباب العربي في دول مجلس التعاون الخليجي إن حكوماتهم تمتلك السياسات المناسبة لمعالجة مشاكلهم، يوافقهم الرأي في ذلك أقل من ستة من كل عشرة مشاركين في الاستطلاع من دول شمال أفريقيا، وبالكاد الخُمس (21٪) في دول شرق المتوسط. وفي ضوء ذلك، يفضل الشباب العرب العمل بشكل مستقل أو لدى أسرهم (28٪) على العمل لدى الحكومة أو القطاع الخاص. المسح السنوي الأشمل من نوعه كشفت أصداء بي سي دبليو، شركة استشارات العلاقات العامة الرائدة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، عن النتائج الرئيسية لاستطلاعها السنوي لرأي الشباب العربي 2022 اليوم في دبي. ويعتبر هذا الاستطلاع، الذي يصدر هذا العام في نسخته السنوية الرابعة عشرة، المسح الأشمل من نوعه للشريحة السكانية الأكبر في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا والتي تضم أكثر من 200 مليون شاب وشابة. كما يعتبر الاستطلاع واحداً من الدراسات البحثية القليلة التي تتضمن إجراء مقابلات شخصية مع المشاركين فيها. بداية حقبة جديدة وفقاً لاستطلاع أصداء بي سي دبليو لرأي الشباب العربي 2009، قال 92٪ من المشاركين فيه آنذاك إن العيش في بلد ديمقراطي هو أهم أولوياتهم. وأظهر استطلاع هذا العام حدوث تحول كبير، حيث يرى الآن 82٪ من الشباب العربي أن الاستقرار أهم من الديمقراطية؛ ومع ذلك، قال غالبيتهم (60٪) إنهم قلقون بشأن تنامي دور الحكومة في حياتهم اليومية. ومع ذلك، يعترف الشباب العربي اليوم بأن قياداتهم تهتم لآرائهم؛ حيث أكد ذلك 88٪ من شباب دول مجلس التعاون الخليجي، و67٪ من شباب دول شمال أفريقيا، فيما بدا شباب شرق المتوسط أكثر تبايناً حيال هذا الرأي بنسبة 50٪. ويشير الشباب العربي كذلك إلى تحسن المساواة بين الجنسين، حيث يرى 59٪ من النساء و62٪ من الرجال أن الرجال والنساء يتمتعون بحقوق متساوية. البطالة وارتفاع تكاليف المعيشة لا تزالان من أكبر العقبات التي تواجه المنطقة يعتبر الشباب العربي ارتفاع تكاليف المعيشة والبطالة من أكبر العقبات التي تواجه المنطقة. وقد ظل هذان العاملان أكبر مخاوفهم على مدار سنوات الاستطلاع باستثناء عامي 2016 و2017 حينما أشار الشباب إلى صعود داعش وتهديد الإرهاب باعتبارهما أبرز المخاوف. ويقول أكثر من ثلث الشباب العربي (41٪) إنهم يكافحون لتغطية نفقاتهم الأساسية (وارتفعت هذه النسبة إلى 63٪ في دول شرق المتوسط)، بينما قال أكثر من نصفهم (53٪) إنهم يتلقون دعماً مالياً من عائلاتهم. ولا تزال جودة التعليم مصدر قلق مستمر بالنسبة للشباب العربي (قال 83٪ إنهم "قلقون جداً" أو "إلى حد ما" بهذا الشأن) مع تراجع مستوى قلقهم قليلاً في أعقاب الجائحة. وساد التشاؤم بشأن الوظائف تحديداً في دول شرق المتوسط وشمال أفريقيا (حيث قال 49٪ من الشباب العربي عموماً أنه من الصعب العثور على وظيفة جديدة في بلدانهم). تراجع جاذبية الوظائف في القطاعين الحكومي والخاص، والمزيد من الشباب العربي يخططون للهجرة مع أن الكثيرين من الشباب العربي يبدون حالياً اهتماماً في العمل بشكل مستقل لكسب معيشتهم، لا يزال معظمهم يرغبون بالعمل لدى الحكومة (39٪) علماً أن أصحاب هذا الرأي تقلصت أعدادهم بنسبة 10٪ منذ عام 2019. كما تراجعت أيضاً نسبة الشباب العربي الذين يفضلون العمل في القطاع الخاص خلال السنوات الثلاث الماضية من أكثر من الربع (28٪) إلى الخُمس فقط. وفي ضوء هذا المشهد القاتم لفرص العمل، يميل الشباب العربي إلى الهجرة؛ حيث قال نصفهم تقريباً (45٪) إنهم إما يحاولون جدياً الهجرة أو يفكرون جدياً بها، ذلك بالمقارنة مع 42٪ من المشاركين في استطلاع عام 2020 و33٪ العام الماضي. وحلت كندا (22٪) وألمانيا (19٪) والولايات المتحدة (17٪) في صدارة الوجهات التي يفكر الشباب العربي بالهجرة إليها – بينما احتلت الإمارات المرتبة الرابعة (14٪). مواقف متباينة تجاه الدين يمكن القول إن التباين الأكثر وضوحاً في آراء الشباب العربي اليوم هو مواقفهم تجاه الدين. فمن جميع الشباب المشاركين في الاستطلاع، قال 41٪ إن الدين هو العنصر الأهم في التعبير عن هويتهم (بنسبة زيادة 7٪ عن عام 2021)، يليه الانتماء الوطني (18٪)، ثم العائلة أو القبيلة (17٪) والانتماء العربي (7٪). وتقل نسبة الارتباط بالدين في دول شرق المتوسط (24٪). وأعرب ثلاثة أرباع الشباب العربي تقريباً (70٪)، مع أغلبية واضحة في جميع المناطق الثلاث، عن قلقهم من فقدان الثقافة والقيم التقليدية. ويرى معظم الشباب العربي في المناطق الثلاث أيضاً أن الحفاظ على هويتهم الدينية والثقافية أهم من بناء مجتمع أكثر عولمة (66٪ من جميع المشاركين). ويقول 70٪ من الشباب في دول مجلس التعاون الخليجي و60٪ في دول شمال أفريقيا إن القوانين في بلدانهم يجب أن تستند إلى الشريعة الإسلامية وليس إلى القانون المدني أو العام، ويشاركهم هذا الرأي أكثر من أربعة من كل عشرة مشاركين في الاستطلاع من دول شرق المتوسط. في المقابل، يقول 73٪ من الشباب العربي (78٪ في دول مجلس التعاون الخليجي، و76٪ في دول شمال أفريقيا، و65٪ في دول شرق المتوسط) إن الدين يلعب دوراً أكبر مما ينبغي له في منطقة الشرق الأوسط، ويعتقد أكثر من ثلاثة أرباع (77٪) الشباب العربي أن المؤسسات الدينية في المنطقة بحاجة إلى إصلاح. كما يعتبر معظمهم (55٪) أن اللغة العربية أقل أهمية بالنسبة لهم من آبائهم، وأبدى 40٪ فقط من شباب دول مجلس التعاون الخليجي موافقتهم على هذا الرأي. الشباب العربي يجدون صعوبةً في ترك وسائل التواصل الاجتماعي كحال أقرانهم في الدول الأخرى، يلاقي الشباب العربي صعوبة في ترك وسائل التواصل الاجتماعي، حيث يتفق على ذلك ثلاثة أرباعهم (76٪) من خلال الموافقة بشدة أو الموافقة إلى حد ما. وترتفع هذه النسبة إلى 83٪ في دول مجلس التعاون الخليجي. وتكشف نتائج الاستطلاع عن تغير عادات الشباب العربي في استخدام وسائل التواصل الاجتماعي، حيث يقول نصفهم إنهم يستخدمون "تيك توك" يومياً، أي أكثر من ضعف عدد الذين قالوا إنهم استخدموا التطبيق في عام 2020 (21٪). وفي المقابل، تراجع استخدام "فيسبوك" و"تويتر" خلال الفترة نفسها، في حين بقي "واتس أب" التطبيق الأكثر استخداماً من جميع المشاركين. التلفاز هو مصدر الأخبار الأجدر بالثقة يعتمد الشباب العربي بشكل متزايد على وسائل التواصل الاجتماعي كمصدر للأخبار (ارتفع استهلاك وسائل التواصل الاجتماعي كمصدر للأخبار بنسبة 4٪ ليصل إلى 65٪ في عام 2022)، يليها التلفاز، والمصادر الإلكترونية، ثم الصحف المطبوعة في المرتبة الرابعة. ومع ذلك، فقد حل التلفاز في المرتبة الأولى باعتباره مصدر الأخبار الأكثر جدارةً بالثقة (84٪). ويصف ثلثا (66٪) الشباب العربي وسائل التواصل الاجتماعي بأنها جديرة بالثقة، مقارنةً بـ 71٪ من الشباب الذين يثقون بالصحف المطبوعة والمصادر الإلكترونية. تنامي التسوق عبر الإنترنت والدفع النقدي هو المفضل لدى الشباب العربي من غير المستغرب أن يشهد التسوق عبر الإنترنت نمواً ملحوظاً خلال السنوات الأخيرة، حيث قال 89٪ من المشاركين في استطلاع هذا العام إنهم يتسوقون عبر أحد تطبيقات التواصل الاجتماعي أو المواقع الإلكترونية بضع مرات شهرياً (مقارنة مع 50٪ في عام 2018). وأشار 98٪ من شباب دول مجلس التعاون الخليجي إلى أنهم يتسوقون عبر الإنترنت شهرياً. يقول ربع الشباب العربي (24٪) أنهم مديونون، وتعتبر القروض الطلابية وقروض شراء السيارات وفواتير الرعاية الصحية أبرز أسباب هذه الديون. ويعزو أكثر من عُشر شباب دول مجلس التعاون الخليجي (13٪) سبب ديونهم إلى "التسوق المفرط"، ويأتي هذا السبب في المرتبة الثالثة بعد قروض شراء السيارات ومدفوعات بطاقات الائتمان. جيل متفائل يميل إلى الاعتماد على نفسه مع تخفيف قيود "كوفيد-19" والتعافي الاقتصادي الذي حققته بعض دول المنطقة، يبدي الشباب العربي أعلى مستوى من التفاؤل خلال خمس سنوات، حيث يقول 64٪ منهم إن أيامهم القادمة أفضل (87٪ في دول مجلس التعاون الخليجي، و61٪ في دول شمال أفريقيا، و45٪ في دول شرق المتوسط). ويرى أكثر من نصف الشباب العربي (54٪) أنهم سيحظون بحياة أفضل من آبائهم، ويؤيد هذا الرأي ما يزيد قليلاً عن ثلث شباب شرق المتوسط. بيد أن تداعيات الحرب في أوكرانيا والظروف الاقتصادية العالمية المعاكسة قد تؤثر بطبيعة الحال على تفاؤل الشباب العربي بهذا الخصوص. وأشارت دونا إمبيراتو، الرئيس التنفيذي العالمي لشركة "بي سي دبليو"، إلى أن نتائج استطلاع أصداء بي سي دبليو الرابع عشر لرأي الشباب العربي يسلط الضوء على الديناميكيات المتغيرة للعالم العربي. وقالت بهذا الصدد: "مرة أخرى، يوفر الاستطلاع رصيداً غنياً من البيانات لصناع القرار والشركات والمعنيين الذين يسعون إلى فهم أفضل لآمال ومواقف وتطلعات الشريحة السكانية الأكبر في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا". وأضافت إمبيراتو: "مع أن استطلاع هذا العام يرسم الصورة الأكثر غموضاً عن الشباب العربي بين جميع نسخه الأربعة عشر، إلا أن بعض خصائص ما يمكن تسميته ’جيل الربيع العربي‘ تبدو واضحة للعيان. فهم يتشاركون جميعاً نفس الإيمان والخلفيات والمطالبة بفرصة عادلة للنجاح". من جانبه، أشار سونيل جون، رئيس شركة "بي سي دبليو الشرق الأوسط وشمال أفريقيا" ومؤسس "أصداء بي سي دبليو"، إلى أن الاستطلاع قدم المزيد من الرؤى المهمة حول أفكار الشبان والشابات العرب في جميع أنحاء المنطقة، والمشاكل التي يتعين على صناع القرار معالجتها لضمان الاستفادة القصوى من إمكاناتهم. وقال جون بهذا الخصوص: "نحن في ’أصداء بي سي دبليو‘ نعتقد أنه لفهم العالم العربي بشكل أفضل، علينا أولاً أن نفهم مشاعر وأفكار الشباب العربي الذين يشكّلون أكبر شرائحه السكانية. ويحدد استطلاع هذا العام مرة أخرى الموضوعات الأهم التي تؤثر على مستقبلهم". وأردف جون قائلاً: "ينتقل هذا الجيل بعيداً عن الانقسامات التي حدثت مطلع العقد الماضي، لكنهم لم يحسموا قرارهم بشأن الاتجاه الذي يجب أن يسلكوه؛ فهم يريدون المزيد من الحريات، ولكنهم يعطون الأولوية للاستقرار. ومع أنهم يسعون إلى الإصلاح، لكنهم يريدون في الوقت ذاته الحفاظ على ثقافتهم وتقاليدهم. وهم أيضاً متفائلون ويميلون إلى الاعتماد على أنفسهم ويعتقدون أن أيامهم القادمة أفضل، لكن توقعاتهم عالية إلى حد كبير". وقامت شركة أصداء بي سي دبليو، شركة استشارات العلاقات العامة الرائدة في المنطقة، بالتعاون مع شركة ’أي دي إس‘ للبحوث والاستشارات لإجراء 3,400 مقابلة شخصية مع شبان وشابات عرب تراوحت أعمارهم بين 18- 24 عاماً في 50 مدينة عبر 17 دولة عربية خلال الفترة من 13 مايو إلى 16 يونيو. وتوزعت عينة المشاركين بالتساوي بين الجنسين. انضوت نتائج استطلاع أصداء بي سي دبليو السنوي الرابع عشر لرأي الشباب العربي تحت ستة مواضيع رئيسية هي – هويتي، وسبل معيشتي، توجهاتي، ومواطنتي العالمية، ونمط حياتي، وطموحاتي المستقبلية – وكشفت نتائجها عن جيلٍ يحاول بدء حقبة جديدة يقف فيها على مفترق طرق مشتتاً بين الحفاظ على قيمه وثقافته وبين تبني قيم عصرية جديدة. للاطلاع على نتائج استطلاع أصداء بي سي دبليو الرابع عشر لرأي لشباب العربي، يمكن تسجيل الدخول إلى الموقع الإلكتروني arabyouthsurvey.com - انتهى - ملاحظات للمحررين: حول استطلاع أصداء بي سي دبليو لرأي الشباب العربي: يعتبر استطلاع أصداء بي سي دبليو السنوي لرأي الشباب العربي، والذي بات اليوم في نسخته السنوية الرابعة عشرة، المسح الأشمل من نوعه للشريحة السكانية الأكبر في العالم العربي – والتي تضم أكثر من 200 مليون شاب وشابة. ويساهم الاستطلاع في سدّ ثغرة كبيرة في البيانات والرؤى حول هذه الشريحة المجتمعية المؤثرة، إذ يتيح للحكومات ومؤسسات القطاع الخاص والمؤسسات متعددة الأطراف والمؤسسات الأكاديمية اتخاذ قرارات مدروسة تخص صناعة السياسات والاستراتيجية المستقبلية. وتعكس نتائج الاستطلاع لهذا العام آمال ومخاوف وتطلعات الشباب في 50 مدينة عبر 17 دولة عربية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. وقام محاورون متمرسون خلال الفترة الممتدة من 13 مايو إلى 16 يونيو 2022 بإجراء 3,400 مقابلة شخصية مع شبّان وشابات تتراوح أعمارهم بين بين 18 و24 عاماً، وتوزعت عينة الاستطلاع بالتساوي بين الذكور والإناث. يغطي الاستطلاع خمساً من دول مجلس التعاون الخليجي (البحرين، والكويت، وعمان، والسعودية، والإمارات)، ودول شمال أفريقيا (الجزائر، ومصر، وليبيا، والمغرب، والسودان، وتونس)، وشرق المتوسط (الأردن، والعراق، ولبنان، وسوريا، وأراضي السلطة الفلسطينية) واليمن. www.arabyouthsurvey.com ويمكنكم المتابعة وتسجيل الإعجاب والمشاركة عبر منصاتنا على: Facebook; Twitter; Instagram; YouTube; LinkedIn. TikTok حول أصداء بي سي دبليو تأسست أصداء عام 2000 كشركة مستقلة لاستشارات التواصل الاستراتيجي على يد سونيل جون الذي يواصل حتى اليوم قيادة جهود الشركة للعام الثاني والعشرين على التوالي. وفي عام 2008، استحوذت مجموعةWPP (المسجلة في بورصة نيويورك بالرمز WPP) على حصة الأغلبية في "أصداء"، ودمجتها مع "بي سي دبليو" (بيرسون كون أند وولف)، إحدى أبرز ثلاث شركات لاستشارات التواصل في العالم. وتضم الشركة اليوم فريق عمل قوامه أكثر من 160 موظفاً ينتشرون عبر 7 مكاتب مملوكة بالكامل، و11 مكتباً تمثيلياً في 16 دولة في أرجاء الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. وتقدم الشركة خدماتها لنحو 100 متعامل في المنطقة، وتتمتع بمكانة رائدة في استشارات العلاقات العامة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. ويمكن الحصول على مزيد من المعلومات عبر زيارة الموقع الإلكتروني: www.asdaa-bcw.com أو من خلال المتابعة وتسجيل الإعجاب والمشاركة عبر منصاتنا على: Facebook; Twitter; Instagram; YouTube; LinkedIn. حول "بي سي دبليو" تعتبر بي سي دبليو شركة اتصالات عالمية تركز على الإنسان ودوره محوراً أساسياً في توجهاتها. وتتعاون الشركة مع متعامليها في قطاعات الأعمال، والمستهلكين، والشركات، وإدارة الأزمات، والرعاية الصحية، والشؤون العامة، والتكنولوجيا لتحديد التوجه الاستراتيجي لجميع الاتصالات وابتكار أفكار متميزة وغير متوقعة تجذب الانتباه. وعبر العروض المكتسبة والمدفوعة – وسائل الإعلام المكتسبة والمدفوعة، والتكنولوجيا المبتكرة، والبيانات، والذكاء الاصطناعي ومجموعة واسعة من القدرات الابتكارية – تدفع الوكالة بحياة الأفراد بقوة ودقة لدعم عملائها. وهي جزء من مجموعة "دبليو بي بي" للتحول الإبداعي (المسجلة في بورصة نيويورك بالرمز WPP). لمزيد من المعلومات يرجى زيارة: www.bcw-global.com. لمزيد من المعلومات يرجى التواصل مع: إيمان أحمد أصداء بي سي دبليو البريد الإلكتروني: عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.
شارك وزير السياحة والآثار رئيس مجلس إدارة هيئة تنشيط السياحة، نايف الفايز، بافتتاح الجناح الاردني في المعرض السياحي السنوي "توب ريزا" فرنسا جاء ذلك بحضور مدير عام هيئة تنشيط السياحة الدكتور عبدالرزاق عربيات ومفوض السياحة في سلطة إقليم العقبة الاقتصادية نضال المجالي  و ممثلين عن 18 مكتب سياحة وسفر إضافة الى الملكية الأردنية . وانطلقت فعاليات المعرض، اليوم بمشاركة محلية وعربية ودولية واسعة. وقال الوزير الفايز في بيان صحفي، إن معرض سوق السفر الفرنسي العالمي "توب ريزا" من أهم المعارض في فرنسا حيث يعد فرصة لزيادة حركة السياحة الفرنسية الوافدة للمملكة . واكد الفايز على أهمية السوق الفرنسي من حيث أعداد السياح الفرنسيين القادمين للمملكة باعتباره من اهم الأسواق نموا في اعداد القادمين للمملكة . وأجرى الوزير فور وصوله الجناح الاردني، عددًا من اللقاءات الصحفية مع وسائل إعلام محلية وأجنبية، لعرض الإجراءات التحفيزية التي تهدف إلى جذب السائح الأجنبي بشكل عام والفرنسي على نحو خاص. بدوره، قال مدير عام هيئة تنشيط السياحة الدكتور عبدالرزاق عربيات، إن مشاركة الاردن لهذا العام جاءت من خلال مشاركة شركات سياحية، إضافة إلى الملكية الاردنية للطيران، وسلطة إقليم العقبة الاقتصادية ومن المتوقع ان يشهد المعرض توقيع اتفاقيات استقطاب سياحة أجنبية للمملكة. وتوقع عربيات أن يلقى الجناح الاردني الاهتمام من قبل الصحافة والإعلام الفرنسي، مؤكدا أهمية السياحة وتميزها وتنوع منتجها وما تتمتع به من أمن وأمان واستقرار ومنتجات سياحية مشجعة للسياحة. وقال "سيتم اليوم تنظيم فعاليات سياحية بمشاركة ممثلين من القطاع السياحي وبحضور الجانب الفرنسي من منظمي الرحلات السياحية الفرنسية. وبين أنه سيتم عقد اجتماعات ولقاءات موسعة مع أهم مكاتب السياحة والسفر الفرنسية والعالمية وسيتم الإعلان عن توقيع اتفاقيات من شأنها تنشيط الحركة السياحية. ولفت عربيات إلى أنه سيتم ايضا عقد اجتماعات مع مكاتب سياحية جديدة من أجل إضافة برامج الأردن كوجهة سياحية جديدة لأول مرة. وقال إن مشاركة الوفد الأردني من القطاعين العام والخاص جاءت للتأكيد على أهمية تعاون القطاعين في ترويج المنتج السياحي الأردني المتنوع وعمل المزيد من الحملات الترويجية المشتركة لزيادة أعداد السياح القادمين من السوق الفرنسي. وعلى هامش المعرض، زار السفير الأردني في فرنسا مكرم القيسي  الجناح الأردني حيث التقى الوزير الفايز والدكتور عربيات وجرى بحث سبل التعاون وتعزيز وتفعيل دور السفارة في الترويج للمنتج السياحي الأردني جنبا إلى جنب مع هيئة تنشيط السياحة . وأكد السفير القيسي، أهمية المعرض وما يشكله في فرنسا من توجيه السياح الفرنسيين لتحديد وجهاتهم السياحية المستقبلية ومنها زيارة المملكة بقصد السياحة.
حطت في مطار الملك حسين الدولي في مدينة العقبة ( الأربعاء) طائرة "تشارتر" قادمة من باريس تحمل على متنها ١٨٩ سائحا فرنسيا . وبحسب بيان لهيئة تنشيط السياحة اليوم، أكد وزير السياحة والآثار نايف حميدي الفايز ، أهمية هذه الخطوة التي من شأنها التأكيد على عودة العمل على استقطاب المزيد من رحلات الطيران الى  المملكة بقصد السياحة . وقال الوزير الفايز إن استقبال الطائرة السياحية اليوم في العقبة وانطلاق السياح منها لزيارة كافة المواقع السياحية والاثرية في المملكة، سيدعم السياحة نحو الأمام، ويساهم بدوران عجلة الحركة السياحية. من جانبه، قال مدير عام هيئة تنشيط السياحة الدكتور عبدالرزاق عربيات، ان هذه الخطوة جاءت بجهود مشتركة وبروح الفريق الواحد بين وزارة السياحة والهيئة وسلطة العقبة والشركات السياحية المعنية، بهدف النهوض بالنشاط السياحي في المملكة. واضاف أن الهيئة قامت باتباع سياسة الدعم باستقطاب الطيران العارض بعد اعفاء الحكومة لضريبة المغادرة والدعم المقدم على الطيران العارض والمنتظم ومنخفض التكاليف في مطار الملك الحسين الدولي في مدينة العقبة الاقتصادية الخاصة. واشار عربيات الى أن الهيئة تعمل جاهدة على استقطاب طائرات من دول اخرى، مبينا ان لدى الهيئة استراتيجية متكاملة لدعم الطائرات العارضة منخفضة التكاليف على ان تكون وجهه طيران مباشرة الى مدينة العقبة. مفوض السياحة والبيئة في سلطة منطقة العقبة الخاصة الدكتور نضال المجالي اكد  ان تعزيز الحركة السياحية في العقبة من خلال استقبال عدد من الرحلات للطيران العارض في مقدمة قرب بدء حركة الطيران المنخفض التكاليف تحقق الزخم المطلوب لضمان حركة سياحية نشطة وتؤكد اهمية العقبة والمثلث الذهبي في جدول السائح  حول العالم الباحث عن التميز والتنوع في المنتج السياحي، حيث نعمل بجهد وتوافق مع كافة الشركاء لضمان اقامة اطول وخدمة اكثر تميز وايجاد انشطة وفعاليات توكد للسائح انه اختار المدينة الافضل لقضاء اجازة. من جانبه قال الرئيس التنفيذي لشركة الثريا للسياحة و السفر فادي أبو عريش "ان عملنا يأتي بجهد حقيقي وبدعم من هيئة تنشيط السياحة الاردنية من خلال برنامج الحوافز والدعم المباشر الذي اطلقته الهيئة والذي ساهم بعودة حركة الطيران العارض الى مدينة العقبة". وثمن أبو عريش دور هيئة تنشيط السياحة في التعاون الملحوظ وتسهيل الإجراءات وتقديم الدعم اللازم لوصول المجموعات السياحية الى المملكة والاستمتاع بجولتهم السياحية حيث انه من المتوقع وصول اكثر من ٢٦٠٠ سائح فرنسي خلال الموسم الحالي من خلال ١٢-١٦ رحلة عارضة من مختلف المطارات الفرنسية الى الاردن واكد أن شركة الثريا حريصة على عودة المجموعات السياحية الى الأردن،حيث انه تم الاتفاق على رفع عدد الرحلات العارضة المتوقعة الى اكثر من ٣٠ رحلة من خلال الدعم المقدم من هيئة تنشيط السياحة لعام  ٢٠٢٣ و بذلك يتم رفع اعداد السواح الفرنسيين من خلال رحلات الطيران العارض الى اكثر من ٦ الاف سائح للعام المقبل ، حيث تعمل الشركة بكامل طاقتها لتقديم الخدمة السياحية المتميزة لهذه المجموعات القادمة وبدعم من هيئة تنشيط السياحة و وزارة السياحة التي تقدم التسهيلات اللازمة مع الجهات الرسمية الاخري لمثل هذه الرحلات
وجه ابناء مدينة السلط ومحافظة البلقاء ومؤسسة إعمار السلط ومؤسسات المجتمع المحلي دعوة عامة لتأبين الراحل مروان عبد الحليم النمر الحمود، وذلك يوم غد الاثنين الساعة 5:30 مساءً في قاعة الارينا بجامعة عمان الاهلية. ويدير الحفل الوزير الاسبق حيدر محمود، ويتخلله كلمات لرؤساء الوزراء السابقين، طاهر المصري، عبد الرؤوف الروابدة، ورئيس مجلس الأعيان فيصل الفايز، والعين رجائي المعشر، ونائب رئيس الوزراء وزير الإدارة المحلية توفيق كريشان.
صدر قرار اليوم  بتعيين رئيس جمعية الفنادق الاردنية / نائب رئيس مجلس ادارة هيئة تنشيط السياحة  المهندس عبدالحكيم الهندي عضوا في مجلس ادارة بنك التنمية والقرى ويتمتع الهندي بخبرة تزيد عن 20 عاماً في القطاع التنموي السياحي .

إنطلاق فعالية "مسير درب الأردن 2022"

أعلن مدير عام هيئة تنشيط السياحة الدكتور عبدالرزاق عربيات خلال مؤتمر صحفي اليوم، إنطلاق فعالية "مسير درب الأردن 2022"، جاء ذلك بحضور امين عام وزارة السياحة والاثار الدكتور عماد حجازين ، ورئيس جمعية درب الأردن، المهندس أيسر البطاينة. امين عام وزارة السياحة والاثار الدكتور عماد حجازين رحب ، خلال المؤتمر، بالاعلاميين معلنا عن إنطلاق الفعالية، والمتضمن فتح باب التسجيل لمسير درب الأردن 2022، والذي يعد أداة مهمة لترويج السياحة الداخلية ضمن هذا النوع من السياحة، والتي تتضمن السير على الأقدام من أقصى الشمال (أم قيس) إلى أقصى الجنوب (العقبة). ودعا حجازين إلى زيادة الإقبال على هذا النوع من الفعاليات، خصوصا أن هناك عدد كبير من السياح ومحبي المشي لمسافات طويلة ضمن مناطق المملكة الزاخرة بالآثار والتاريخ، والزاهرة بجمال الطبيعة الخلابة. من جانبه، أكد مدير عام هيئة تنشيط السياحة، الدكتور عبدالرزاق عربيات، خلال المؤتمر، أهمية هذه الفعالية، مبينا أن إنطلاق "مسير درب الأردن 2022" سيشمل الفترة من 14 شهر أكتوبر القادم حتى 24 شهر نوفمبر العام الحالي، وذلك بهدف استقطاب السياح الأجانب المهتمين بهذا النوع من السياحة، وإلى الترويج كذلك لهذا النوع من السياحة داخليا. وبين عربيات أن العوائد على المجتمعات المحلية ضمن المسار ستكون إيجابية، كما يتوقع أن يكون هناك ردود فعل إيجابية للذين سيقومون بالتجربة، وذلك بالنظر إلى التجارب السابقة للمشاركين. وأضاف عربيات "نهدف من الفعالية أيضا أن يتحدث الناس عن درب الأردن إيجابا"، مبينا إلتزام هيئة تنشيط السياحة بهذه الفعالية من الناحية التسويقية، حيث أن الهيئة تعمل على استقطاب سياح ومحبي سياحة المغامرة من شمال أمريكا وأوروبا عبر الترويج لذلك من خلال المؤثرين، وبالأخص محبي سياحة المغامرة، إضافة إلى حملة إعلانية على الشاشات الرقمية واليافطات على الجسور المعلقة في المدن لجذب اهتمام السياح محليا. ونوه عربيات ان هنالك حملة إعلانية على مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بالهيئة لجذب السياح دوليا ودمج مسير درب الأردن مع فعاليات برنامج أردنا جنة. من جانبه قال رئيس جمعية درب الأردن المهندس أيسر البطانية أن هدف المسير ضمن درب الأردن هو خدمة ودعم النشاط السياحي والتشجيع على سياحة المشي والمغامرة القائم على المواقع والمناظر الطبيعية والتنمية الاقتصادية والاجتماعية في المجتمعات المحلية. وأضاف تنظم جمعية درب الأردن هذه الفعالية سنويا بهدف الترويج لدرب الأردن وتحقيق عائد مالي يساهم باستدامة الدرب وتطويره وترسيمه، وبما يخدم المجتمعات المحلية في العشرات من القرى التي يمر الدرب بها، مانحاً المشاركين فرصة للتفاعل مع أهالي تلك القرى والتعرف على ثقافتهم وعاداتهم، بالإضافة للاستمتاع بتضاريس الدرب المتنوعة وعشرات المواقع الأثرية والتاريخية والطبيعية التي يمر بها.
اتحاد الكتاب والادباء الاردنيين الاردن – عمان - بقلم امين سرالاتحاد  .  هيئة تنشيط السياحة الذراع الايمن والاقوى لوزارة السياحة في الاردن وهي خط الدفاع الاول والركن الاساس الذي تقف عليه السياحة وهي العجلة  التي تحرك السياحة في الاردن وتدفعها الى بر الامان   ان ما تقوم به هيئة تنشيط السياحة من جهود جبارة ممثلة  بكوادرها وطواقمها المؤهلة المدربة لتسويق السياحة الاردنية والترويج لها  في كافة انحاء العالم شيء مشرف ترفع له القبعات  هذه الجهود الرائعة  التي تقوم بها هيئة تنشيط السياحة في الاردن من اجل ابراز المنتج السياحي الاردني على خارطة السياحة العالمية رغم  المنافسة الشديدة والتحديات الصعبة  بين  دول العالم ذات الاقتصاد القوي الا انها استطاعت ان تقف بقوى وصمود  وتقفز بالسياحة قفزات لا مثيل لها لتعيد اليها الحياة  لقد جعلت هيئة تنشيط السياحة  من المنتج السياحي الاردني نموذج يحتذى به و قبلة لكل سائح ووجهة سياحية لكل من اراد الترحال والسفر والتنزه والعلاج والترفيه   وقد استطاعت هذه الهيئة الكريمة التي تعتبر الجناح التسويقي الاهم  لوزارة السياحة استطاهت ان تجعل من  الاردن الوجه المشرق للعالم  ودفعت بالمنتج السياحي  الى اعلى المستويات لتكون هي سفير سلام  ناجحا يمثل الاردن  في المحافل الدولية والعالمية من خلال تسويق المنتج السياحي والسياحة  بكافة انواعها واشكالها ومنها تسويق  الاماكن الدينية المسيحية والاسلامية وتسويق المواقع الاثرية والتراثية التي تمثل العمق الثقافي على هذه القطعة من الارض ان الصورة الحقيقية للاردن التي لا يجهلها  الكثير  بجاذبيتها  وسحر المكان  كرم الضيافة استطاعت هيئة تنشيط السياحة تسويقه وابرازه في المحافل الدولية حتى يراه العالم باجمل حلة وابهى صورة . ولقد استطاعت هيئة تنشيط السياحة  ان تسوق الاردن كذلك بكافة انواع السياحة الموجودة فيه سواء منها  الثقافية والعلاجية  والتراثية  والدينية والترفيهية وغيرها ممما اعاد الروح والحيوية  للمكان ونحن من خلال منصتنا في  اتحاد الكتاب والادباء الاردنيين التي تعتبر الجناح الاهم وخط الدفاع الاول  لوزارة الثقافة الاردنية  ووزارة السياحة الاردنية  من خلال دورنا الثقافي والتعليمي ودععمنا لما تقوم به الوزارة  من جهود لتسويق السياحة الثقافية والتاريخية والاثرية وكل اطياف السياحة واشكالها  وانواعها للارتقاء بالثقافة وحتى يكون الاردن الاقوى والاجمل والاكثر جاذبية لا يسعنا في هذا المقام والمقال الا ان نقدم شكرنا  وامتاننا لوزارة السياحة وهيئة تنشيط السياحة على ما تقوم به من جهود لتسويق السياحة الاردنية في العالم  وابرازها على خارطة السياحة العالمية  وكذلك ما  تضعه من خطط لتسويق السياحة الداخلية في الاردن  لتحريك عجلة الاقتصاد الوطني اولا  ثم من  اجل ان يعرف  من يعيش على هذه الارض اهمية المكان وقدسيته  وعظمته وقيمته التاريخية والحضارية على مر العصور والتي لا تقدر بثمن وتفدى بالمهج والارواح.... وحقا نقول ان ما على هذه الارض ما يستحق الحياة والصمود الكاتب د. عبدالناصر الحموري
يحيي مغني الراب المصري الشاب أحمد علي، والمعروف بـ ويجز، حفلا غنائيا لأول مرة في المملكة الأردنية الهاشمية، بأول أيام أيلول المقبل.  وتقام الحفلة التي يحييها الفنان في الجمعة الأولى من أيلول المقبل المصادف، لـ2/9/2022، على مسرح نادي البشارات، في العاصمة الأردنية عمان.  ومن المقرر أن يغني ويجز أشهر أغانيه:  دورك جي، بورش، أسياد الصوت، مش فير، كيفي كده، البخت. ولاقى الفنان الشاب أحمد علي، والمعروف بـ ويجز، نجاحا باهرا بعد إطلاقه أغنيته الأشهر على الإطلاق "دورك جي" في عام الـ 2020، وتجاوز عدد مشاهدتها على يوتيوب 24 مليون مشاهدة خلال شهرين فقط.
تتقدم أسرة جامعة عمان الاهلية ممثلة برئيس وأعضاء مجلس الأمناء ورئيس الجامعة وكافة هيئاتها وطلبتها بخالص التهنئة والتبريك من حضرة صاحب الجلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين المعظم، ومن صاحبة الجلالة الملكة رانيا العبدالله المعظمة، بمناسبة خطوبة صاحب السمو الملكي الأمير الحسين بن عبدالله الثاني ولي العهد، على الآنسة رجوة خالد بن مساعد بن سيف بن عبد العزيز آل سيف. متمنين لهما حياة مليئة بالسعادة والهناء.
الصفحة 1 من 8

 

 

 "الجسر الأردني" جسر يصلك بحقيقة الحال في الأردن والعالم،

نسلط الضوء على آخر مستجدات الأخبار التي تهم القارئ،